التخطي إلى المحتوى

أفادت مصادر بأن المجرم الذي فتح النار على المُصلين في مسجدين في أحد مدن نيوزلندا، قام ببث إطلاق النار على الفيسبوك مُباشرة.

فقد ظهر مقطع فيديو مأساوي مطلق النار، وهو ينفذ الإعدام بالمصلين داخل مسجد النور الموجود في مدينة كريست تشيرش. وأظهر مَقطع فيديو آخر الجثث وهي متكدسة داخل المسجد.

ويبدو أن مُطلق النار قام بتصوير المَقطع باستخدام كاميرة غوبرو، متصلة بالخوذة التي يلبسها.

يظهر مَقطع الفيديو رجلًا وهو يقود سيارته في شوارع كريست تشيرتش، وهو يصيح قائلاً “هيا فنلبدأ الحفلة”. وبعدها يتوقف عندَ المسجد، ويقتحمه، ويفتح النار على المُصلين.

وينتهي مقطع الفيديو (الذي تصل مدته إلى 17 دقيقة) بمطلق النار وهو يبتعد بسيارته، من نوع سوبارو، عن المسجد.

وكان يقول في نهاية الفيديو: “لم يكن الوقت كافيًا لأقتلهم جميعًا، فقد كان هناك الكثير منهم”.

وأفادت الشرطة النيوزلندية بأنها تنبهت إلى “مقطع الفيديو المثير للأسى للغاية، المتعلق بجريمة مدينة كريست تشريرتش، والذي جرى تداوله على الإنترنت”. وأضافت: “نرجو من الجميع عدم مشاركة رابط الفيديو، والذي نعمل جاهدين على سحبه من الإنترنت”.

اقرأ: ارتفاع عدد ضحايا هجوم المسجدين في نيوزلندا إلى 49

كما نُشِر بيان من 1600 كلمة، على أحد حسابات تويتر، والتي ترجع إلى القاتل فيما يبدو، وجاء هذا الحساب تحت اسم “البديل العظيم”.

عرف القاتل نفسه في هذا البيان بأنه أسترالي يبلغ من العمر 28 سنة، يكافح ضد “الغزاة المسلمين” الذين “يحتلون الأرض الأوربية”.

 

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.