التخطي إلى المحتوى

استيقظ العالم اليوم على خبر أليم هز قلوب البشر، فأصبح من المعتاد أن نستيقظ على مثل هذه الأخبار المؤلمة، ولكن اليوم نحن أمام حالة فريدة من نوعها، تشبه تقريباً ما يحدث لمسيحي مصر، ولكن هذه المرة حدثت فى العاصمة البريطانية ” لندن “، وهي عملية ارهاب غشيم، لم يعرف رحمة ولا لين، حيث سقط جرحى ومصابين، إثر حادث دهس بعد صلاة القيام للمصلين المسلمين.

تفاصيل حادث لندن

ذكرت الشرطة البريطانية صباح اليوم الأثنين الموافق التاسع عشر من شهر يونيو لسنة 2017، انه تعرضت العاصمة البريطانية “لندن” لحادث أليم هز قلوب الجميع، فبعد تأدية المصلين المسلمين لصلاة القيام صباح يوم الاثنين، وعند خروجهم من مسجد فينسبري بارك فى لندن، قامت سيارة بدهس عدداً من المواطنين المسلمين الخارجين من الصلاة.

دهس مصلين لندن

 

وعلى إثر هذا الحادث لقى ثلاثة اشخاص مصرعهم، واصيب اثنا عشر شخصاً آخرين، يتلقون الرعاية فى إحدى المستشفيات، وعلى الفور انتشرت قوات الأمن البريطانية فى موقع الحادث.

شهود العيان

قال أحد شهود العيان الذى كان متواجداً فى موقع الحادث، أن عملية الدهس قامت أثناء انتهاء المصلين من تأدية صلاة القيام وذلك فى مسجد فينسبري بارك، حيث تناول المصليين السحور وقاموا بأداء الصلاة، وعند خروجهم فوجئ الجميع بسيارة يستقلها بعض الأفراد كما قال شهود العيان وهم ثلاثة قامت بدهس المصلين، وعلى اثرها سقط قتلى وجرحى.

دهس مصلين لندن

 

وصاحب عملية الدهس عملية طعن ايضاً، حيث كان يوجد بالسيارة شخص يحمل سكيناً نزل من السيارة وقام بطعن رجل واحد على الأقل، وحدث هذا الحادث الأليم فى تمام الساعة الثانية عشر والثلث بعد منتصف الليل تقريباً.

دهس مصلين لندن

 

وجاء بالذكر أن المصلين هم الذين قاموا باعتقال أحد الأفراد المتسبب فى حادث دهس مصلين لندن.

 

التعليقات

  1. يقول محمد محجوب الفران:

    هذا عمل إرهابي خسيس فالأرهاب ليس له دين ولا وطن ، فمن يقتل الناس لدينهم أولطوائفهم أولجنسيتهم أو لعرقهم فهو إرهابي يجب ردعه

    1. يقول كيرلس زكي:

      معك حق يا استاذ محمد فيجب تنفيذ القانون على هؤلاء الإرهابيين حتى يكون عبره لغيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.