كيري يكشف عن رسالة سرية من بشار الأسد إلى نتنياهو
بشار الأسد

بعث الرئيس السوري بشار الأسد برسالة سرية إلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تتضمن طلب دعم مفاوضات دمشق مع إسرائيل تهدف إلى السلام 2010. والتي تم مشاركة الرسالة مع نتنياهو أيضاً، والذي كشفه وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري في مذكراته الجديدة يوم الثلاثاء.

ووفقا لما نقلته صحيفة هارتس الإسرائيلية عن ما كتبه كيري في كتابه، فإنه قد زار دمشق في 2009 في إطار جولة في الشرق الأوسط، عندما كان رئيساً للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وعقد إجتماعاً طويلا مع بشار الأسد

وكتبت كيري:” واجهته بقضية المحطة النووية التي قصفتها إسرائيل 2007 ومع ذلك نظر في عيني وقال أنها ليست منشأة نووية. ويكتب كيري قائلا كانت كذبة غبية من الأسد غير ممكن إثباتها مضيفاً:” لكنه كذب بدون تردد.

الأسد ووقف دعم حزب الله بالسلاح

وجاء الحديث التالي عندما قال أنه مارس ضغطاً على الأسد لدعمه حزب الله اللبناني ورد الأسد بأن كل شئ سيتم التفاوض عليه ملحماً بإمكانية تغير تلك السياسية نتيجة المفاوضات مع إسرائيل.

ويقول كيري حاولت إدارة أوباما إختبار جدية الأسد من خلال مطالبة الرئيس السوري بإتخاذ إجراءات بناء ثقة تجاه كل من الولايات المتحدة وإسرائيل، بما في ذلك وقف بعض شحنات الأسلحة إلىحزب الله، موضحاً” لكن الأسد خيب آمال الإدارة الأمريكية بعدم الوفاء بعهوده.

مفاوضات سوريا مع إسرائيل لعودة الجولان

وقام الأسد بسؤال كيري عن متطلبات دخول سوريا في مفاوضات جدية مع إسرائيل، أملاً في عودة مرتفعات الجولان التي خسرتها سوريا لصالح إسرائيل 1967، فأخبره بأن عليه تقديم إقتراح خاص فأجابه كيف سيبدو وبعدها شارك كيري أفكاره مع الأسد، وأوعز الأسد لكبار مساعديه بصياغة رسالة منه إلى أوباما.

وأضاف كيري:”طلب الأسد من أوباما دعم محادثات السلام المتجددة معلناً إستعداده للقيام بعدد من الخطوات مقابل عودة الجولان من إسرائيل.

وبحسب كيري انه شارك نتنياهو هذه الرسالة والذي تفاجئ  الأخير من إقتراح الأسد بإظهاره الإستعداد للذهاب إلى هذا الحد من التنازلات أكثر مما كان عليه  في السابق.