ذروة تساقط زخات شهب البرشاويات يوم الأحد 12\08\2018, مسبوقة بكسوف جزئي للشمس يوم السبت
زخات شهب البرشاويات

زخات شهب البرشاويات أو كما يعرف باللغة الإنكليزية “The Perseid meteor shower ” سوف تبلغ ذروتها بين الساعة 12صباحاً ليلة الأحد على الاثنين حتى الساعة 12 ظهراً بتوقيت الإمارات وفقاً لوكالة ناسا.

وبحسب وكالة ناسا لعلوم الفضاء ستكون افضل وقت لمراقبة تساقط زخة الشهب بعد بضع ساعات من الشفق حتى بلوغ الفجر. ستكون السماء سوداء في اليوم السابق لبدء تساقط زخات شهب البرشاويات, حيث سيسقط القمر الجديد قرب ليلة الذروة.

خبير الشهب في وكالة ناسا “بيل كوك” قال لموقع space.com بأن زخات شهب البرشاويات لسنة 2018 سيتميز بما يقارب 60-70 شهاباً في الساعة في أثناء الذروة.

زخات شهب البرشاويات 2007
الصورة من زخات شهب البرشاويات 2007 من موقع ويكيبيديا

 

وكالة ناسا قالت في موقع تمبلر ” أن وابل الشهب -كزخات شهب البرشاويات- سببها تيارات من النيازك التي تضرب الغلاف الجوي للأرض” وتابعت قولها “وهي عبارة عن أجزاء من النيازك الأم أو في بعض الحالات من كويكبات”.

ماهو سبب تسمية زخات شهب البرشاويات ؟

تعتبر البرشاويات وابل من الشهب الناجمة عن الغبار المتبقي من مذنب سويفت تتل “109P/Swift-Tuttle” , المذنب الذي أكتشفه لويس سويفت عام 1862, وقد أعيد أكتشاف المذنب بعد 130 عام, وهي مدة دورانه حول الشمس ونتيجة الدوران خلف المذنب سويفت حزاماً من الغبار نتيجة اقترابه من الشمس , ويتقاطع المدار مع مدار الأرض في كل عام ليحتك بالغلاف الجوي مولداً زخات من شهب البرشاويات نسبة للبرج الذي سيكون في خلفية وابل الشهب.

رغم جمالية المشهد الذي ستتزين به السماء يوم الأحد, لكن من الممكن أن تضر وابل شهب البرشاويات بالأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض كما حدث في عام 1993 بالقمر الصناعي الخاص بالاتصالات  أوليبوس, حيث تضررت خلايا الطاقة الشمسية الخاصة بالقمر.

هل يمكن مشاهدة زخات شهب البرشاويات بالعين المجردة؟

سوف يتمكن الناس من مشاهدة ومتابعة المنظر الرائع  لزخات شهب البرشاويات بالعين المجردة, طالما هم في مكان بعيد عن إضاءة الشوارع, من الممكن الخروج إلى الحدائق حيث توفر رؤية واضحة نوعاً ما.

الأفضل في عالمنا العربي هو الخروج في هذا اليوم إلى الصحراء حيث سيكون منظر السماء الداكنة مغطاة بوابل من الشهب مخلفة مشهداً رائعاً, من الممكن التقاطه بعدسة الجوال.إذا حالفكم الحظ في التقاط صور رائعة لتساقط الشهب يمكنكم التغريد على @misrstars صفحة موقع نجوم مصرية.

كسوف الشمس الجزئي

يوم السبت 11 آب 2018 ستكون الأرض على موعد مع كسوف جزئي للشمس قبل يوم واحد من زخات شهب البرشاويات, يأتي هذا الكسوف بعد أسبوعين من كسوف القمر الكلي, وأربع أسابيع من كسوف الشمس الجزئي الذي حدث بتاريخ 13 تموز 2018.

لن تكون الشمس مغطاة بالكامل بقرص القمر كما حدث في كسوف الشمس سنة 2017 لذا يتوجب أخذ الحيطة والحذر وارتداء نظارات السلامة الشمسية في جميع الأوقات لتفادي الأضرار الخطيرة في العين, كما ستحتاج معدات التصوير إلى فلاتر حين استخدامها.

الكسوف الجزئي للشمس في استراليا
الكسوف الجزئي للشمس بتاريخ-Credit: Jay Pasachoff-July 13, 2018

 

في مدينة كيرونا في السويد حيث توجه معظم الفلكين هذا الشهر, ستكون نسبة الكسوف الجزئي للشمس ما يقارب 25% مقارنة مع النسبة في بيونس أيريس التي كانت 16% في حينها, ستكون قمة الكسوف في مدينة كيرونا يوم السبت الساعة 11:14 صباحاً. سيتم النظر إلى “الهلال الشمسي” على أفضل وجه من سيبريا وشمال شرق كندا ، لكن شمال إسكندينافيا وسفالبارد في النرويج ومعظم روسيا وجرينلند وشمال الصين ومنغوليا وكازاخستان وقرغيزستان سيشاهدون قطعة مأخوذة من الشمس.

أما في العالم العربي لن نتمكن للأسف من مشاهدة هذه الظاهرة نظراً لانحراف القمر تجاه اليمين بعض الشيء, سيكون هذا الكسوف هو الأخير في سنة 2018 وسيستمر لمدة ثلاث ساعات و28 دقيقة.

يذكر أن كسوف الشمس يعد ظاهرة كونية تحدث عندما يقع القمر بين الأرض والشمس فيحجب ضوء الشمس عن الأرض, ولهذا يمكن للإنسان أن يرى ظل قرص القمر وهو يعبر قرص الشمس.