التخطي إلى المحتوى

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموظفة السابقة في البيت الأبيض  “أوماروسا” Omarosa، وقال في تغريدته:” عندما تعطي مخبولاً وظيفة في البيت الأبيض أعتقد ذلك لم يكن ناجحاً فالجنيرال كيلي قام بعمل جيد أنه طرد بسرعة هذه الكلبة. وسبق ان قال تغريدة يوم الأثنين أنه ابقاها في وظيفتها بسبب إشادتها به رغم انه لم تكن جيدة في عملها.

يأتي ذلك بعد قيام أوماروسا  بالكشف عن إمتلاكها تسجيلات سرية سجلتها عندما كانت تشغل مديرة للاتصالات في البيت الأبيض. من بينها إستخدام ترامب كلمة عنصرية. وهو الأمر الذي نفاه الأخير مؤكداً أنه لا يستخدمها في مفرداته. وأيضاً تسجيل لترامب وكيلي عندما تم طردها من منصبها.

فيما بررت المتحدثة بإسم البيت الأبيض سارة ساندرز وصف ترامب لـ” أوماروسا” بأنها كلبة قائلة ان الرئيس يعبر عن إحباطه من شخص بفتقر للنزاهة لا سيما عندما كانت موظفة في البيت الأبيض.ورداً على مزاعم الموظقة السابقة حول عنصرية ترامب قالت ان ذلك ليس له علاقة بالعرق وانه كان يهاجم مختلف الناس وهو يصف الأشياء كما يراها.

وكان سبق أن  أتهمت ساندرز أوماروسا  بالخيانة واصفة ما تسرده في كتابها بالأكاذيب والأباطيل تجاه من أعطاها فرصة أكبر والأسوء من ذلك ان تعطيها وسائل الإعلام مساحة لنشر الزيف.

Omarosa شاهدت ترامب يأكل الورق!

وكانت زعمت في كتابها “المعتوه”Unhinged” بحسب واشنطن بوست انها صدمت بمشاهدة ترامب يمضغ ورقة ملاحظية قدمها له محاميه مايكل كوهين في المكتب البيضاوي. وكان كوهين رد على هذه المزاعم بأنه لم يرى أي شيئ من هذا القبيل وأعرب عن صدمته من أخذ ذلك على محمل الجد.

ومن المقرر إصدار أوماروسا  كتاب تسرد فيه الوقت التي قضته في البيت البيضاوي كمساعدة سابقة في إدارة ترامب قبل أن يتم طردها من قبل جون كيلي في ديسمبر العام الماضي عندما كان رئيساً لهيئة الأركان.

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.