ما زالت تداعيات القرار الأمريكي الأخير الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تتوالى، والذي اعتبر فيه ترامب أن القدس هي عاصمة دولة الاحتلال الإسرائيلي، الأمر الذي أثار غضب جميع المسلمين في أنحاء العالم وخرج الملايين في جميع الدول الإسلامية والعربية منددين بالقرار الذي وصفوه بالمتطرف والمتهور، ومؤكدين في نفس الوقت على أن االقدس الشريفة هي عاصمة فلسطين الأبدية ولا حق لإسرائيل في شبر واحد من أرض فلسطين.

واستمراراً لأصداء قرار ترامب الأخير وبعد تهديد 5 جماعات مسلحة لأمريكا وإسرائيل، قام موقع “سايت” الأمريكي اليوم بنشر فيدو وصور تهديد داعش للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، والذي قام فيه بتهديد الدولتين بتنفيذ هجمات داخل العمق الأمريكي والإسرائيلي، ونشر تنتنظيم داعش صوراً لترامب ونتنياهو وهما راكعين أمام أحد عناصر تنظيم داعش ومن خلفهم المسجد الأقصى وعليه علم التنظيم.

كما ظهر في الصورة التي تجمع كل من نتنياهو وترامب عبارات مكتوبة بأكثر من لغة باللغة الإنجليزية والعربية، كما ظهر في صورة أخرى تهديد داعش للبيت الأبيض الأمريكي مؤكديد على نسفه وأنهم قادرون على ذلك، وفي رسالتهم التي نشروها على الصورة جاء فيها

يا يهود، قسمنا لنضربنْ رقابكم، ولنسفكنْ دمائكم، في باحة الأقصى وفي كل مكان، فهذا وعد الله، ونحن عليه سائرون، فأبشروا، فالقادم أدهى وأمر.

وحذرت أوساط أمريكية من تلك التهديدات وأخذها على محمل الجد خاصة بعد استهداف منهاتن الأمريكية بعلميتن إرهابيتين خلال أسبوع واحد بعد قرار ترامب.
تحذيرات أمريكية بعد إصدار أول تهديد صريح لنتنياهو وترامب بعدة لغات "كاليفورنيا وفي عقر داركم وسننسف بيتكم الأسود وأبشروا"تحذيرات أمريكية بعد إصدار أول تهديد صريح لنتنياهو وترامب بعدة لغات "كاليفورنيا وفي عقر داركم وسننسف بيتكم الأسود وأبشروا"