التخطي إلى المحتوى

لا يمكن أن تشاهد “الفيديوهات المنتشرة على وسائل التواصل الإجتماعي للحادث الأليم لقتل الأبرياء داخل مسجد في نيوزلندا”، ولا تربطها مع لعبة “pubg”, فهو التطابق بعينه من حيث الصورة والحركة والتنفيذ.

الحادث الإرهابي في "نيوزلندا" هو محاكاه للعبة "pubg"

هذة اللعبة التي أسرت عقول كثير من البشر في أنحاء العالم، وظل الجميع يتحدث عنها، إلي يومنا هذا لازالت تحتل مكانة كبيرة في حياة الكثيرين.

الحادث الإرهابي في "نيوزلندا" هو محاكاه للعبة "pubg"
لعبة pubg

ونشاهد ما تم في الحادث الذي راح ضحيته أكثر من 50 أن الإرهابي مرتكب الحادث قام بتصوير نفسة أثناء تنفيذ العملية.

الحادث الإرهابي في "نيوزلندا" هو محاكاه للعبة "pubg"

وكان التصوير مشابه تماماً للعبة “pubg” وكأن الإرهابي هو أحد الشخصيات داخل اللعبة.

الحادث الإرهابي في "نيوزلندا" هو محاكاه للعبة "pubg"
الشرطة في مكان الحادث

فنجد الإرهابي يقوم بالنزول من السيارة والاتجاه الى شنطة سيارته، يفتحها ويختار أحد الأسلحة ويحمله، ويتجه الى الشارع المؤدي إلى المسجد.

ويدخل المسجد عبر البوابة الرئيسية ويبدأ بإطلاق النيران بكثافة على كل من يقابلة من داخل الجامع، وإلي داخل الجامع أيضاً أطلق النار بكثافة.

الحادث الإرهابي في "نيوزلندا" هو محاكاه للعبة "pubg"
لعبة pubg

وظل يطلق النيران باستمرار حتى وهو في طريقة للخروج من الجامع و والعودة إلي سيارته، وركب سيارتة وهرب مسرعاً،
ووقع في قبضة الشرطة النيوزلندية بعد مطاردة وبعد أن ضيقوا الخناق علية.

يجب على كل العالم التفكير جيداً في التشابه الكبير بين اللعبة “pubg” والحادث الإرهابي، وأن ينتبه الجميع من الاّثار المترتبة على تزايد إنتشار هذه اللعبة بين الأشخاص.

وتم إصدار هذه اللعبة على أجهزة الكمبيوتر في مارس عام 2017، وعلى أجهزة الهواتف المحمولة في ديسمبر من نفس العام، وهي لعبة قتال ومعارك بين اللاعبين المشاركين بها.

الحادث الإرهابي في "نيوزلندا" هو محاكاه للعبة "pubg"

وتسببت هذه اللعبة بمشاكل بين اللاعبين وصلت إلى التعارك الحقيقي والقتل، وتسببت في حالات طلاق أيضاً، وتسبب العداوة والارتباط بها الي حد الادمان.

ومن المُلفت للإنتباه أن القاتل بث العملية كلها مباشر علي صفحتهُ فيسبوك.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.