بينما يظن الكثيرون أن حياة الملوك و الأمراء هي حياة الترف و البذخ المليئة بكل ما لذ و طاب من أشهى أنواع الطعام، وقد يتطابق ذلك الوصف مع ما يعيشه الكثير من الملوك و الأمراء إلا في حالة العائلة المالكة البريطانية والتي تعيش منذ مئات السنين تحت عباءة التقاليد الصارمة و العادات التي لا يمكن الخروج عليها ، والتي تحكم أفراد العائلة ليس فقط في التصرفات و الأفعال و ارتداء الملابس و انما أيضا في الطعام الذي يتناولة أفراد العائلة المالكة البريطانية و الذي يحظر عليهم تماما تناول أطعمة معينة ، كما يمنع عليهم أيضا تناول الماء أثناء تواجدهم خارج البلاد من الصنبور .

التقاليد الملكية تمنع العائلة المالكة من الاقتراب من بعض الأطعمة و شرب المياه خارج البلاد

وفي داخل أروقة القصور الملكية البريطانية يوجد لوائح صارمة تتضمن النظام الغذائي الملكي و الذي يحتوي على الأطعمة المسموح لأفراد العائلة المالكة بتناولها ، و الأطعمة الأخرى التي يحظر عليهم تناولها بشكل نهائي، و منها على سبيل المثال و ليس الحصر ، المحار و الذي تم منعه بسبب الخوف على صحة العائلة المالكة و أن يكون المحار سببا في حدوث أي من حالات التسمم الغذائي لأحد أفراد العائلة المالكة أو عالأقل قد يسبب اضطرابا و هو أمر غير مقبول حدوثه بشكل عشوائي لعائلة لديها الكثير من العادات و التقاليد التي تحكمها.

طعام العائلة المالكة في بريطانيا
طعام العائلة المالكة في بريطانيا

كما يمنع عليهم أيضا تناول اللحوم النادرة و غير المعتاد عليهم او خارج لوائح الطعام الخاصة بهم، و تنص تقاليد العائلة المالكة أيضا على تخفيف تناول كلا من البصل و الثوم في الأطعمة الخاصة بهم خاصة و أن التقاليد المتبعة لديهم هي كثرة اللقاءات و الاجتماعات بين الأسرة المالكة و أفراد الشعب في الكثير من الاوقات .

طعام العائلة المالكة في بريطانيا
طعام العائلة المالكة في بريطانيا

و بينما تظل الملكة الأم متمكسة بكافة العادات و التقاليد العريقة التي تتبعها الأسرة المالكة منذ مئات السنين ، إلا أن الجيل الجديد من العائلة المالكة أصبح أكثر مرونة تجاه تلك العادات و أكثر استرخاء مع الحياة التي يعيشها سواء داخل او خارج البلاد.

طعام العائلة المالكة في بريطانيا
طعام العائلة المالكة في بريطانيا