أوبك: إيران تحذر روسيا والسعودية بحق الفيتو ضد زيادة الإنتاج
منظمة أوبك إيران روسيا السعودية إنتاج النفط

إيران تصرح أنها ستستخدم حق الفيتو في منظمة أوبك “opec” ضد مقترحات السعودية وروسيا في زيادة إنتاج النفط، بدعم من العراق وفنزويلا الذين يشاركانها بالوقوف ضد أي قرار زيادة الإنتاج النفطي.

وقال حسين كاظم بور أردبيلي ممثل ايران في منظمة أوبك يوم الاحد لوكالة بلومبرغ قبل اجتماع أوبك في فيينا يوم الجمعة ، ان رغبة كل من السعودية وروسيا في زيادة إنتاج النفط يتطلب الإجماع في المنظمة وحذر بأن اذا كانوا يريدون العمل بمفردهم فهذا خرق لاتفاق التعاون مشيراً بأن إن السوق مورد بشكل جيد ، ويجب على أوبك الإبقاء على الأتفاق حتى نهاية العام.

هل تتجاوز السعودية حق الفيتو لإيران في opec؟

ومع ذلك يمكن لـ السعودية أن تتجاوز حق الفيتو من خلال تشكيل تحالف من أعضاء المصدرين في منظمة أوبك لدعم سياسة النفط الجديدة ونشرها في بيان.

لكن الرياض قد لا تتخذ هذا القرار ما لم تلقى دعم من حلفائها الأساسيين في المنظمة وهي الكويت والإمارات العربية المتحدة، فذلك يجازف بظهورها بشكل منعزل عن أعضاء المنظمة.

وكان ساعد إتفاق أوبك على خفض الإنتاج عام 2016  من قبل المنتجين غير الأعضاء في تقليل الفائض النفطي وإرتفاع سعر النفط وقد مدد الاتفاق الى 2018.

ويذكرنا هذا الاختلاف في منظمة أوبك بموقف السعودية في 2011 عندما رفضت غالبية الأعضاء مقترحا الرياض بزيادة الإنتاج ما دفع وزير النفط السعودي السابق علي النعيمي بوصف الأجتماع بالأسوء في تاريخ المنظمة، وقامت الرياض بزيادة إنتاجها للنفط بشكل منفرد.

ويقول مندوبو منظمة أوبك انهم يحاولون حل الخلافات القائمة بعدد من الخيارات عبر ضخ المزيد من النفط الخام ، بما في ذلك زيادة رمزية ، وتأخير أي زيادة كبيرة في الإنتاج.