من أين جاءت القطط؟
من أين جاءت القطط، تربية القطط

أظهرت دراسة واسعة النطاق أجريت على الحمض النووي للقطط ، والتي تم عرض نتائجها في مؤتمر حول علم الآثار الجزيئي البيولوجي في ” أكسفورد “، والتي مكنت من تحليل الحمض النووي المتسلسل لـ 209 قطة يتراوح عمرها بين 15000 و 3700 عام. وقد تبين أن هذا الحيوان تم تَدْجِينه في الشرق الأدنى ومصر منذ حوالي 15000 سنة ، قبل أن ينتشر في جميع أنحاء العالم.

ومن خلال تحليل الحمض النووي للقطط الذي وُجد في المقابر المصرية القديمة ، ومواقع الدفن في قبرص ومستوطنات الفايكينغ القديمة في ألمانيا ، خلص الباحثون إلى أن القطط ، منذ بداية ظهورها، انتشرت في العالم عبر مرحلتين.

ففي المرحلة الأولى ، انتشرت القطط الوحشية الصغيرة في الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط في المجتمعات الزراعية الأولى بسبب انتشار الفئران التي كانت تقتات على الحبوب. وهذا ربما ما شجع المزارعين على الابقاء عليها للتخلص من الفئران.

ويشير تحليل الحمض النووي الى أن هناك سلالة ثانية ، وهذه المرة في أوراسيا وأفريقيا. حيث أفاد الباحثون أن سلالة الميتوكوندريا الشائعة في مصر القديمة في أواخر القرن الرابع قبل الميلاد و في القرن الرابع الميلادي. وُجدت في بلغاريا، تركيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى .

وينسب الباحثون تواجد  هذه القطط في هذه الأماكن إلى البحارة القدماء ، خصوصا الفايكنج ، الذين أبحروا مع هذه الحيوانات على مثن سفنهم ، وذلك لحل مشكلة وجود القوارض ولكن هذه المرة على متن السفن.

وقد وجد الحمض النووي لهذه القطط على موقع حفريات يخص الفايكنغ في شمال ألمانيا ويرجع تاريخها إلى القرنين الثامن والحادي عشر الميلاديين.

لا تزال هذه الاستنتاجات أولية وتتطلب المزيد من التعمق ، لكن هذه الدراسة أعطت تصورا للباحثين عن تاريخ بداية تدجين القطط .