قامت إحدى القرى المصرية على عمل شيء غير معتاد في المجتمع العربي، حيث جعلت هذه القرية للنساء فقط وغير مسموح للرجال بالدخول إليها على الإطلاق، وطبقا للمعلومات فإنه يوجد بهذه القرية حوالي 300 سيدة فقط، ولا يوجد بها ولا رجل، ومن تفكر من سكان هذه القرية في الارتباط، أو الزواج يتم طردها على الفور من القرية.

قرية للنساء فقط

وقد ذكرت عدد من التقارير الصحفية التي تم عملها حول هذه القرية، أنه يطلق عليها قرية السماحة، وهي تبعد عن محافظة القاهرة حوالي 120 كيلومترا، وتتبع مدينة إدفو التابعة لمحافظة أسوان جنوب مصر.

قامت الحكومة المصرية بتخصيص هذه القرية للنساء فقط من الأرامل والمطلقات، وتم تخصيص بعض المناطق الزراعية لساكنات القرية، حتى يمكنهم العيش، فيقمن بزراعتها وتربية الدواجن والماشية، حتى يصبح لهؤلاء النساء مصدر للرزق، حيث أنه يعيش بهذه القرية حوالي 303 أسرة، عبارة عن نساء فقط مع أولادهم.

تقوم الحكومة بمنح كل امرأة في هذه القرية منزلا بالإضافة إلى قطعة أرض تبلغ مساحتها ستة أفدنة، لمساعدتهم على العيش وإيجاد مصدر رزق لهم.

يتم تقديم العديد من المساعدات من جانب القائمين على هذا المشروع، بالإضافة إلى المنظمات الدولية التي تهتم بقضايا المرأة، ويتم توفير أثاث لهم، بالإضافة إلى أدوات الزراعة، وقد أكد بعض المسئولين أنه يتم منح هؤلاء النساء قروض قصيرة الأجل، يتم تسديدها خلال عام واحد.