قرر إنقاذ صديقة ولكنه انقذ نفسه بالصدفة بعد ما اكتشفه الأطباء بجسمه

“دون” و “بيليندا هربرت” زوجان عن حب ويعيشان حياة سعيدة مع بعضهما وذات يوم قررا الذهاب للتسوق واثناء جولتهم فى السوق قررت “بيليندا” انها سوف تذهب لأحد الاماكن بنفسها لقضاء شئ معين وعلى “دون” أن ينتظرها ، أثناء انتظار “دون” سمع صوت تراتيل تأتى من داخل الكنيسة ونظرا لانه متدين قام بالدخول للمشاركة وبالدخل تعرف على “تيم جونز” وبشكل سريع تطورت علاقتهم واخبره “دون” انه من اليوم اصبح صديقة.

بعد فترة من الزمن يعانى “دون” من مرض كبدى وكان عليه ان يجرى عملية جراحية شديدة الخطورة وكانت “بيليندا” قلقة عليه بشكل كبير جدا ، بعد العديد من الفحوصات قرر الاطباء ان “دون” يحتاج لكبد جديد حتى يمكنه مواصلة حياته وحتى يجد متبرع او شخص يقوم بالشراء منه عليه ان ينتظر مايقارب 7 أشهر وكان هذا صعبا جدا على “بيليندا” ولذلك قامت بنشر استغاثة من خلال منشور على فيس بوك

أريد ان يعيش الرجل الذى احبه حياه مديدة ، أريد ان اشيخ بجانبة

وشاء القدر ان يصل المنشور عن طريق الصدفة لصديق “دون” وهو “تيم جونز” والذى قرر مساعدة “بيليندا” دون ان يعرف من هو الشخص الذى تحبه ودون ان يعلم انه صديقة ولكنه القدر ، استعد “تيم جونز” للفحوصات الطبية وكانت المفاجأة انه يحمل نفس فصيلة دم صديقة “دون” ويستوفى جميع شروط عملية نقل الكبد ولكن المفاجأة الأكبر هى ان الاطباء اثناء عملية الجراحة وجدوا شريان متمدد كان يمكن ان يقتل “تيم جونز” لو لم يتم إكتشافة وإستئصالة ، عن طريق الصدفة قرر “تيم” ان ينقذ حياة شخص ثم علم انه صديقة وفى نفس الوقت انقذ نفسة من مرض يؤدى للموت.

هذة بعض الصور لتيم جونز و دون

دون و تيم جونز دون و تيم جونز دون و تيم جونزدون وزوجتة بيليندا