قبيلة الشياطين الصفر أبناؤها يتزوجون النسور
أبناء قبيلة الشياطين الصفر يتزوجون النسور

قبيلة الشياطين الصفر هي إحدى قبائل الصين ومنغوليا، فهم «الكازاخ» عاشوا فترة طويلة في جبال التاي بمنغوليا وهي منطقة جنكيز خان، وهو رمز القوة عندهم، وهو مؤسس أكبر إمبراطورية في التاريخ، وهي ممتدة من الصين إلى المجر، وهم يعتبرون أنفسهم أحفاد الخان الأكبر.

وتعني قبيلة «الكازاخ» باللغة العربية «القبيلة الحرة» وهي القبيلة الوحيدة التي ما زالت تصطاد مع النسور منذ 340 عاما قبل الميلاد، ويمارسون الزراعة للطعام فقط، وباقي حياتهم للخيول والنسور، ويسمون علاقتهم بالنسور «الهاكسيتي»، ومعناها الارتباط اللا نهائي.

تقاليد الشياطين الصفر

ومن أهم تقاليد قبيلة الشياطين الصفر عند الضيافة تقديمهم طعاما مميزا، يطلق عليه «الأصابع الخمسة»، ويشترط في تناوله أن يؤكل بالأصابع الخمسة.

رجال القبيلة مع النسور
رجال القبيلة مع النسور

عادات الزواج

لا يتزوجون من الأقارب وشرط من شروط الزواج أن يكون بين بيت العريس وبيت العروسة 7 أنهار، والشرط الثاني تقديم العريس مهرين أحدهما للعروسة والآخر لأمها مقابل رضاعة العروسة، فإذا كان العريس غنيا، يقدم 77 من الخيول الأصيلة، وإذا كان متوسط الحال يقدم 47 وإذا كان فقيرا يقدم 17.
ومن عاداتهم، أن يقف العريس بعيدا عن منزل العروس ومعه الخيول ويذهب أهله لعرض الزواج، فإذا سمع التهاليل والتفاريح والأصوات العالية، ينتظر مجيء أهله ليأخذوه ليقابل العروسة، أما إذا ساد الصمت المكان، انسحب بخيوله وعاد لمنزله، وهذا معناه الرفض.

تدريب النسور
تدريب النسور

متى يهاجر الشياطين الصفر

يعتبر رجال الكازاخ أن علاقاتهم مع النسور الذهبية كالزواج فلا يمكن لأحد منهما أن ينفصل عن الآخر، ويسكون في خيام ولا يتركون خيامهم إلا ثلاث مرات في السنة بصحبة عائلاتهم وما تتضمنه حياتهم من ماعز وأغنام وخيول حسب الطقس.

عار على الرجال أن يتركهم النسر ويسافر ولا يعود

ويدرب رجال قبيلة الكازاخ بتدريب النسور لمدة 5 سنوات، ويعامل في هذه الفترة النسور باحترام، وإلا يطير النسر ولا يعود أبدا، ويعلم المدرب النسر كيف يحفظ صوته عن طريق محادثته باستمرار، والنسر يأكل ويشرب معه وينام معه وبعد الخمس سنوات يترك النسر المدرب ويطير.

رجال يدربون النسور
رجال يدربون النسور

وعار على الرجال في القبيلة أن يتركه نسره ويطير ولا يعود، وفي هذه اللحظة يلومه الناس على عدم معاملته للنسر كما يجب، فعليه رعاية النسر وكأنه طفله أو زوجته وأن تربطه به رابطة غير عادية.
وتتميز طريقة رعايتهم للنسور وكأنها أطفالهم أو زوجاتهم ولديهم روابط غير عادية مع طيورهم، ويعتبر من العار على الرجل أن يطير نسره ولا يعود، وهنا يلام كثيراً لأنه لم يحسن معاملة النسر.

اقرأ أيضا

تعرف على القبيلة المسعورة في البرازيل.. تهاجم كل شيء