التخطي إلى المحتوى
في وادي الموت.. الأحجار تتحرك من تلقاء نفسها !
وادي الموت

وادي الموت هو أحد الأماكن التي حيرت العلماء على الإطلاق بعدما جرت الكثير من الأحداث الغامضة في تلك الصحراء الواقعة بين كاليفورنيا ونيفادا في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تصل مساحتها لنحو 200 كيلو متر.

 

وادي الموت

يعد وادي الموت من المناطق الخطرة في الولايات المتحدة الأمريكية حيث لا ينصح بالذهاب إلى الصحراء هناك دون أخذ الاحتياطات اللازمة واستخدام أدوات تحديد الاتجاه والتعقب ولكن هذا لا يمنح المرء حصانة من الأحداث الغريبة التي تقع هناك.

واكتشف من ذهب إلى وادي الموت أن الأحجار تتحرك من أماكنها دون أن يلمسها أحد أي من تلقاء نفسها وهو السر الرئيسي وراء ذهاب فريق بحثي كبير من أجل التعرف على الأسباب الحقيقية لتحرك الأحجار من أماكنها.

تفسير كاذب

لجأ الفريق البحثي إلى التحقق من وجود مجال مغناطيسي كبير تحت الأرض يتسبب في تحرك الأحجار من أماكنها ولكن الكشف عن التربة أوضح كذب ذلك الافتراض وأن على العلماء البحث عن في اتجاه آخر.

وظل العلماء طوال فصل الصيف يراقبون الأحجار عن كثب ولكن لم تظهر أي دلائل علمية تفيد بوجود أي ظواهر غير تقليدية وهو ما دفع البعض للاعتقاد أن هناك أشباح تعثب بالأحجار وتنقلها من أماكنها لمسافات طويلة.

الحقيقة الواضحة

استقر الفريق البحثي على مراقبة الأحجار في فصل الشتاء ولكن وقتها اكتشفوا الحقيقة بأن البحيرة التي جفت من الماء عندما تهطل الأمطار عليها في فصل الشتاء فإنها تتجمد مع مرور الوقت خاصة أن درجة الحرارة تصل إلى الصفر أو أقل.

أقرا أيضا : وادي الجن في السعودية يتحدى الجاذبية

ومع تحول المياه التي ترتفع عن سطح الأرض بنحو 5 سم فإنها تحمل الأحجار إلى الأعلى ومع ذوبان الطبقة الرقيقة من الجليد تتحرك الأحجار على المياه مما يوحي للبعض بأن شخص يقوم بتحريكها من مكانها لمسافة طويلة.

 

واضطر العلماء لإنفاق الكثير من المال والوقت لمعرفة ما يحدث في وادي الموت ولكنهم استفادوا الكثير بأن أثبتوا أن الأشباح ليس لها أي تأثير على الأحجار ولكن لا يزال البعض يعتقد أن المكان مأهول بالأشباح والأرواح الشريرة فضلا عن أنه مكان موحش تحيط به رمال الصحراء من كل اتجاه ومن يفقد فيه الطريق فإنه سيكون عرضة للموت.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.