في حفلها الأخير في لبنان أثارت الفنانة شيرين عبد الوهاب من جديد استياء وغضب جمهورها الشديد بسبب تعليقها الساخر على أغنية مشربتش من نيلها، حيث كان تعليقها على احدى المعجبات التي طلبت منها غناء أغنية مشربتش من نيلها بأن قالت بسخرية واستهزاء (يجيلك بلهاريسيا).

هجوم ناري من الإعلامية أسماء مصطفى في “هذا الصباح”

لم تمر سخرية شيرين هذه المرة مرور الكرام، حيث سلطت الإعلامية “أسماء مصطفى” في برنامج (هذا الصباح) -على قناة سي بي سي اكسترا– الضوء على هذا التعليق الساخر لشيرين، وهاجمتها هجوماً شديداً، حيث اتهمت شيرين بتشويه صورة مصر في الخارج وقالت أن الفنان سفير لبلده ولابد له أن يفخر بوطنه وكل مايمت له بصله، ولا يجوز أبدا أن يجعل معلم مصري مهم مثل “النيل” مادة للسخرية أو الاستهزاء.

 

وليست هذه المرة الأولى لشيرين التي تثير فيها حفيظه وغضب جمهورها في حفل غنائي، بل في الواقع كانت لها سابقة أخرى في حفل غنائي في مهرجان قرطاج بتونس حيث قالت أن ابنتها تطلق على تونس “بقدونس” وعلقت ضاحكة أن تونس خضراء مثل البقدونس، وهو الأمر الذي لم يتقبله الشعب التونسي كمزحة أبدا بل أثارت سخريتها هذه غضب كلا الشعبين المصري والتونسي وقاموا بشن حملات للهجوم على شيرين على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب هذه المزحة وأيضا بسبب سخريتها من الهضبة (عمرو دياب) بنفس الحفل.

#بشرب_من_نيلها_ومش_هسمع_شيرين هو الهاشتاج الجديد الذي أطلقه رواد مواقع التواصل الاجتماعي كرد فعل على موقف شيرين الساخر من أغنية مشربتش من نيلها.

Source: www.nmisr.com