قصة تمثال جائزة الأوسكار واصله الفرعوني
اوسكار 2018

يتابع الكثير حول العالم أحداث واحتفالات أوسكار 2018، ولكن هل تعرف قصة تمثال جائزة الأوسكار  وما هو اصل هذا التمثال، يعتبر التمثال جائزة  مقدمة من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بكاليفورنيا وهى متخصصة في مجال الفنون السينمائية، ويعتبر  أصل كلمة أوسكار غير معروف، ألا أن هناك روايتان لأصل الكلمة وهما كالتالي:-

فقد أرجع البعض أصل الكلمة  إلى أمينة مكتبة أكاديمية الفنون “مارغريت هاريك” والتي عندما رأت التمثال لأول مرة قالت انه يشبه عمها أوسكار، ومن هنا يرجح اتخاذ كلمة أوسكار، بينما الرواية الأخرى تقول بأن أصل الكلمة يرجع إلى  الممثلة  “بيت ديفيس”  التي أطلقت لقب أوسكار على الجائزة نسبة لزوجها الأول أوسكار.

قصة تمثال جائزة الأوسكار واصله الفرعوني
بتاح سوكر

إلا أن البعض يرجح أن التمثال قد يكون ذو أصول فرعونية، وذلك لتشابه الكبير فى تصميم التمثال وتماثيل الآثار الفرعونية، فهو مقتبس من التمثال “بتاح سوكر” وهو إله الحرفيين  بمصر القديمة، والذي يرجح هذا الخيار هو أن الجائزة  حملت في البداية اسم فرعوني وهو “ميريت”، كما أن كلمة أوسكار هي نفس حروف كلمة سوكر باللاتينية .