التخطي إلى المحتوى

استيقظ سكان السويس اليوم على حادث مروع بين أتوبيسين بطريق العين السحنة ، أدى عن مصرع وإصابة 59 راكبا ، في حادث هو الأسوأ هذا العام .

وأكد أحد المصابين في هذا الحادث المؤلم الذي هز مشاعر المصريين جميعا ، نظرا للعدد الكبير للضحايا من بين الركاب ، أن السبب الحقيقي لهذا الحادث يعود لسائق الأتوبيس الصغير ، مفجرا مفاجأة بأن السائق نام فجأة بعد أن قام بشرب كوبا من الشاي ، وهو ماجعل الأتوبيس يصطدم بجوانب الرصيف ، ثم يفاجئ الأتوبيس الآخر ويصطدم به بعنف ، وهو ما زاد في أعداد القتلى والمصابين اللذين تجاوز عددهم 54 راكبا .

وقال محمد عامر عبد العظيم ،أثناء حديثه مع إحدى الصحف ، أن سائق الأتوبيس الصغير أخبر الركاب بحاجته إلى شرب كوب من الشاى ، وبعد أن احتسى الشاي نام فجأة ، واختلت عجلة القيادة في يده ، واصطدم بالأتوبيس الكبير .

وأوضح عامر ،أن الصدام بين الأتوبيسين  كان عنيفا لدرجة أن بعض القتلى انفصلت أجزاء من أجسادهم ، وأشار بأن والده ووالدته وأشقائه الخمسة من بين المصابين في هذا الحادث ، مؤكدا بأنه أدلى بشهادته السابقة في محضر رسمي بنقطة مستشفى السويس العام .

وكان الحادث قد وقع على طريق القطامية – العين السحنة ، بين أتوبيس صغير يحمل 32 راكبا ، وأتوبيس آخر يستوعب 54 راكبا ، وأدى الحادث إلى وفاة 5 أشخاص وإصابة أكثر من 54 آخرين بعضهم إصابته حرجة .

 

 

وفي هذا الصدد ،أوضح الدكتور رضا زغلول ، مدير الطوارئ بمديرية الصحة بالسويس ، أنه تم نقل المتوفيين في الحادث إلى مشرحة مستشفى السويس العام ، فيما جرى نقل المصابين البالغ عددهم 54 شخصا إلى مستشفيات السويس العام ، والتأمين الصحي .

 

 



التعليقات

  1. والعيازو بالله وشك نحس عاليه لوشفته الصبحيه ومصرالى كانت محروسه اصبحة منحوسه وكانت ام الدنيا اصبحة مزبلة الدنيا مشكده بردو والا ايه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.