التخطي إلى المحتوى

بعد انتشار فيديو لموظفة بإحدى فروع ماكدونالدز وهي تطرد أطفال مسلمين من أصحاب البشرة السمراء بولاية مينيسوتا الواقعة شرق الولايات المتحدة، تواجهه سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة مشكلة كبيره قد تكلفها الكثير، فبحسب الفيديو المتداول على الأنترنت، يظهر من خلال الفيديو موظفة بالمطعم يبدوا أنها مسئولة، وهي تصرخ في بعض المراهقين المتواجدين داخل المطعم وتطالبهم بالخروج منه بحسب موقع “بزنس إنسايدر”، بالرغم من تحذير شخص يبدو انه من رواد المطعم من خطورة خروج الفتيات نظرا لوجود خطر ينتظرهم خارج المطعم متمثل في شخص يحمل “مسدسا”، إلا أن موظفة ماكدونالدز لم تهتم بسلامة الأطفال وأصرت على مطالبتهم بالخروج الآن.

تعليق الفتاة التي تم مهاجمتها

وعلقت فريدة عثمان، إحدى الفتيات التي تم التعرض لها “كنا نحاول طلب الطعام فقط، عندما بدأ رجل بتوجيه تعليقات عنصرية لنا وأخرج المسدس على الصبيان، وهي أرادت رمينا خارجا على الرغم من معرفتها بالخطر الذي ينتظرنا”، جدير بالذكر أن احد رواد المطعم تدخل بعد أن ساءه تصرف الموظفة وطالبها بالاتصال بالشرطة حتى تضمن حماية للأطفال من الخطر الذي ينتظرهم بالخارج، وبرغم توسل احد الأطفال للموظفة أن لا تخرجهم في مواجهة الرجل الذي يحمل “مسدسا” إلا أنها لم تهتم وردت بعصبية “أنا لا يهمني، اخرجوا من متجري حالا”.

رد إدارة ماكدونالدز

بعد الهجوم الشديد الذي وجه للمطعم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين شاهدوا مقطع الفيديو، كان رد أدارة ماكدونالدز أنها تحقق في الواقعة وأنها ستحاسب الموظفة إذا ثبت أنها أساءت التصرف.

بالفيديو ماكدونالدز في ورطة كبيرة بسبب فيديو طرد أطفال مسلمين من أصحاب البشرة السمراء
إحدى الفتيات



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.