التخطي إلى المحتوى

قال أحد المصريين يسكن في لندن ويدعي هاني أحمد عبر موقع اليوتيوب تعليقاً علي فيديو الاغتصاب أن المواطنين البريطانيين أصابتهم حالة من الاستياء الشديد بسبب الواقعة التي اغتصبت فيها سائحة بريطانية بفندق في شرم الشيخ، ووصل الأمر إلي درجة أن احدي البريطانيات أكدت له بأنها سوف ترفع دعوي قضائية ضد الحكومة المصرية، رداً علي إهانة البريطانيات بمصر، مؤكداً علي أن الإعلام البريطاني شن حملة إعلامية شديدة مطالبين فيها بمقاطعة السياحة المصرية.

ومن جهة آخري قال محمد الكاشف في تعليق له علي فيديو الاغتصاب أن وزارة السياحة المصرية تخفي اسم الفندق الذي تمت فيه الواقعة ولا تريد إعلانه، متحدياً الحكومة المصرية بأن من يمتلك هذا الفندق هو أحد رجال الأعمال الذين ينهبون مصر، علي حد وصفه.

وأضاف أنه إذا كانت الحكومة المصرية ستقوم برد فعل إيجابي ضد ما حدث كانت أول ماتفعله هو أن تفضح الفندق الذي حدثت فيه الواقعة ومن اغتصب هذه السيدة، مشيراً إلي أنه مصري ويعيش بانجلترا، موضحاً أن كثيرين تحدثوا معه معبرين عن استيائهم ويشتكون له من معاملة المصريين معهم عندما يقومون بزيارة مصر.

ووجه رسالة إلي الحكومة المصرية بأنها يجب عليها أن تعالج البلد واصفاً حالتها بأنها مريضة ويجب معالجتها حتى عندما يرجع يجد مكاناً يستطيع العيش به، مضيفاً أنه عندما يتحدث معه أي أجنبي بأنه يفكر زيارة مصر ينصحه بعدم يزيارتها.

جدير بالذكر أن من قام بواقعة الاغتصاب هو رجل أمن مسئول  عن تأمين الفندق الذي تسكن فيه السائحة البريطانية فى شرم الشيخ.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.