التخطي إلى المحتوى

خرج مجلس إدارة النادي الأهلي بقرار رحيل الجهاز الفني للفريق الأول بقيادة الفرنسي ” باتريس كارتيرون” ومخطط الأحمال ” ليندمان” عقب الخسارة أمام فريق الوصل الإماراتي في إياب دور الـ32 من بطولة زايد للأندية الأبطال العرب.
جاء قرار مجلس الإدارة عقب خسارة الفريق لبطولتين خلال أقل من أسبوعين البدايه خسارة الفريق البطولة الأفريقية أمام الترجي التونسي في رادس والتي خسر فيها الأحمر بثلاثية نظيفة وخاصة وان خسارة البطولة كانت في النهائي للمرة الثانية على التوالي بعدما خسر النهائي الماضي أمام الوداد المغربي ثم بالأمس تعادل أمام الوصل الإماراتي في الإمارات بهدف لكل فريق وتوديع الأهلى للبطولة .
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بشدة … هل رحيل الجهاز الفني هو ما سيحل أزمة النادي الأهلي في خسارته ؟
أعتقد أن السبب الأول والأهم هو مجلس الإدارة الذي فشل في تدعيم الفريق خلال فترة التعاقدات الأخيرة ولم يضم سوى عدد قليل للغاية من اللاعبين أبرزهم ( محمد شريف لاعب وادي دجلة / ساليف كوليبالي / صلاح محسن لاعب انبي )بالاضافة لعودة ناصر ماهر .
الى جانب السماح من ادارة الاهلى لتدخلات عديدة للمستشار تركي آل شيخ ومنحه الرئاسه الشرفيه للنادي وهو ما ادى فى النهاية إلى خلافات صارخة بين الطرفين وهو ما ترتب عليه تسريبات ومشاكل تسببت الإدارة في حرج كبير وخاصة وأن الإدارة لم تخرج ببيان واضح ترد فيه على الاتهامات التي وصلت حد الذمة المالية للعديد من الاشخاص على رأسهم رئيس النادى الأهلى ” محمود الخطيب ” .
أما على الجانب الفني فقد خسر النادى الاهلى مجهودات العديد من اللاعبين فى وقت واحد وتعددت الاسباب … علي سبيل المثال غياب ” على معلول ” الظهير الايسر وايضا ” جانيور اجاي” الجناح النيجيري للنادى الاهلي للاصابة بالاضافه للإصابة المتكررة للظهير الأيمن ” أحمد فتحي ” بجانب غياب ” ناصر ماهر ” و ” مؤمن زكريا ” للعقاب من جانب الادارة بعد خصم مبالغ مالية من اللاعبين واعارة بعض اللاعبين مثل ” حسين السيد” الظهير الايسر و ” صالح جمعه ” بالإضافة إلى الخسارة الأهم للفريق وهي رحيل ” عبدالله السعيد ” بعد التوقيع للزمالك ورجوعه مرة أخرى للأهلي وخروجه الدورى الفنلندى ومنه للدوري السعودي .
كل تلك الأسباب انعكست بشكل كبير وأدت إلى الانهيار الواضح على فريق كرة القدم والذي لم يكن القطاع الوحيد الذي طالته الخسائر فأيضا قبل شهر خسر فريق كرة اليد بالنادى الاهلى بطولة افريقيا للأندية أبطال الدورى أمام الزمالك

ان كان النادى الاهلى يسعي لتصحيح المسار فهو بحاجة لعدة أشياء قد تسبب النجاح وهى ( عمل قائمة بالاحتياجات الفنية من لاعبين فى الفريق / البحث فى السير الذاتية للمدربين لاختيار مدير فني للمرحلة القادمة / تخلي الادارة عن ” بخلها” في إبرام الصفقات الكبيرة بلاعبين على قدر المسئوليه ) .
جدير بالذكر ان النادى الاهلى لديه مباراة أمام المقاولون العرب يوم الثلاثاء المقبل 27 نوفمبر في الجولة السادسة عشر من بطولة الدورى المصري .

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.