مسعود أوزيل يعلن إعتزاله اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا ويوجه اتهام للاتحاد الالماني لكرة القدم

أعلن أمس لاعب فريق أرسنال الإنجليزي والمنتخب الألماني مسعود أوزيل اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا وذلك بعد موجة غضب تعرض لها اللاعب بعد انتهاء بطولة كأس العالم وخروج ألمانيا من البطولة بأداء باهت لم تعتاد عليه الجماهير الألمانية، أوزيل الذي يبلغ من العمر 29 عاماً حملته الجماهير الالمانية جزء كبير من مسؤولية الخروج من كأس العالم رغم أن المنتخب الألماني ملئ بالنجوم إلا أن مسعود أوزيل نال القسط الأكبر من مسؤولية الإخفاق.

تعامل الإتحاد الألماني :

من جانبه أعرب مسعود أوزيل عن استيائه من أسلوب تعامل الإتحاد الألماني لكرة القدم معه بعد الانتقادات الحادة التي تعرّض له على خلفية نشر صور له أثناء زيارته للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أثناء تواجده في لندن لحضور أحد المناسبات، وقال أوزيل أنّه لم يكن يعلم أن هناك عنصرية كبيرة لدى الجماهير الألمانية ولا يعلم ماهو السبب وراء ذلك.

مسعود أوزيل يعلن إعتزاله اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا ويوجه اتهام للاتحاد الالماني لكرة القدم

هجوم الصحف الألمانية :

علي جانب آخر علّقت بعض الصحف الألمانية على خبر إعتزال مسعود أوزيل أن الخبر يحمل بعض الدروس وهي أن ليس كل من يحمل جواز السفر الألماني يستطيع اللعب لمنتخب ألمانيا، وقالت صحيفة “دي فيلت ” أن أوزيل كان يعيش في شتات بين أصوله التركية التي لم يتخلى عنها جنسيته الألمانية التي يلعب لمنتخبها وقالت أيضاً أن هناك العديد من ذوي الأصول التركية يعيشون بهذا الشكل ويجب أن يكون اللاعبون الدوليون قدوة للكثير من المهاجرين الشباب المقيمين في ألمانيا.

مسعود أوزيل يعلن إعتزاله اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا ويوجه اتهام للاتحاد الالماني لكرة القدم