مدرب بالسعودية يناشد وزير الرياضة المصري بسرعة التدخل لحل هذه المشكلة
مراكز الشباب

مما لا يدع مجالاً للشك فالاهتمام بمراكز الشباب أحد أهم العوامل الرئيسية لنجاح المنظومة الرياضية،لذلك يجب العناية بمراكز الشباب في مختلف المحافظات وتوفير كافة احتياجاتهم لتطوير مواهبهم أملاً في إخراج العديد من المواهب القادرة على تمثيل مصر بصورة مشرفة في كافة المحافل الدولية، لذلك نسلط الضوء في هذا التقرير على مشكلة كبيرة تواجه المدربين بمركز الشباب بمدينة شبراخيت التابعة لمحافظة البحيرة، حيث يعاني المدربين من العشوائية التي تدار بها المسابقات الخاصة بمراكز الشباب.

وأجرى موقع ” نجوم مصرية ” حواراً مع الكابتن زيدان أبو إسماعيل وهو مدرب مصري يتولى القيادة الفنية لفريق النجوم المصرية الذي يضم في صفوفه أبناء الجالية المصرية بالسعودية ويشارك في بطولات ودية أمام فرق سعودية و بعض الجاليات العربية الأخرى وحقق الكثير من البطولات، وتحدث خلال الحوار عن العشوائية التي تدار بها مسابقات مراكز الشباب في مصر ويناشد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بمحاسبة وكلاء الوزارة ومندوبي اتحاد الكرة في كافة محافظات مصر الذين هم السبب الرئيسي في تدمير الكثير من المواهب بسبب فشلهم في إدارة المنظومة الرياضية في مصر، وكذلك الانحياز للطرف الأقوى على حساب الطرف الضعيف، حيث يحق لمراكز الشباب صاحبة النفوذ في اختيار الملاعب الذي يتناسب معها والزي المفضل لها دون أخذ رأي الفريق المنافس الذي لا يربطه أى علاقات قوية مع وكلاء الوزارة أو مندوبي اتحاد الكرة وبالتالي لا يحصل على حقوقه مثل باقي مراكز الشباب التي تتمتع بعلاقات قوية مع وكلاء وزارة الشباب والرياضة أو مندوبي الاتحاد المصري لكرة القدم.

وأضاف زيدان أبو إسماعيل وهو أحد أبناء مركز شبراخيت كل ما أتمناه أن يسود العدل و أن يأخذ الجميع حقه وكذلك الاهتمام بمراكز الشباب حتى تكون قادرة على إخراج الكثير من المواهب المدفونة بالإضافة إلى وضع قوانين لكل المسابقات ويتم تطبيق هذه القوانين على الجميع دون الانحياز لأحد الأطراف فمن غير المعقول أن تجد بعض المباريات يشارك فيها كل فريق بـ 9 لاعبين داخل الملعب ومباريات أخرى يشارك فيها كل نادي بـ 5 لاعبين وفي ذات البطولة فأين القوانين وأين المساواة بين جميع الأطراف.