ميسي يتسبب في إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم 12 شهرا وتغريمه 20 ألف دولار

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل رجوب لمدة 12 شهرا وتغريمة مبلغ 20 ألف دولار بعد التصريحات العدائية ضد المنتخب والاتحاد الارجنتيني لكرة القدم على خلفية المباراة الودية التي كان من المقرر اقامتها شهر يونيو الماضي بين منتخبي الارجنتين وإسرائيل في تل أبيب.

ميسي أحد أسباب الإيقاف

وأكد بيان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن قرار الإيقاف جاء بعد أن حث رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل رجوب على إثارة العنف ضد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ولاعبه ليونيل ميسي الذي حرض رئيس الاتحاد الفلسطيني على حرق صوره وقميصه، وهو ما أعتبره (فيفا) عملا عدائيا خاصة بعد أن تقدم الاتحاد الإسرائيلي لكرة الدقم بشكوى ضد الرجوب عقب إلغاء ودية الارجنتين وإسرائيل، بسبب التحريض من قبل الجانب الفلسطيني وفق ادعاء الاتحاد الاسرائيلي.

تفاصيل العقوبة

وأوضح الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أن قرار الإيقاف سيكون ساري المفعول من يوم الجمعة سيشمل الإيقاف عن حضور أى مباراة أو مسابقة مستقبلية في الفترة المحددة وبالتالي لن يكون قادرا على دخول أي ملعب لكرة القدم خلال فترة الإيقاف بأي صفة رسمية، كذلك المشاركة في أي أنشطة إعلامية في الملاعب أو محيطها خلال أيام المباريات

تصريحات الأزمة

وكان جبريل الرجوب قال في بداية يونيو الماضي بعد أن تقدم برسالة أحتجاج للممثلة الأرجنتينية في رام الله أن ميسي يعد رمزا للسلام والمحبة ونطالبه إلا يكون جسرا لتبييض وجه الاحتلال، وأننا سنبدأ حملة ضد الاتحاد الأرجنتيني نستهدف فيها ميسي شخصيا الذي يحظى بعشرات الملايين من المعجبين في الدول العربية والإسلامية، وسنطالب الجميع بحرق قميصه وصورته والتخلي عن تشجيعه.

.