بعد يوم من التعادل مع المنتخب الغاني، في أخر مراحل تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم المقبل بروسيا صيف 2018، وصلت بعثة المنتخب المصري لكرة القدم، إلى مدينة “جدة” السعودية، قادمة من غانا، لأداء مناسك العمرة، حيث أدى لاعبي المنتخب، اليوم الاثنين، مناسك العمرة، في المملكة العربية السعودية، تلبية للدعوة التي تلقاها المنتخب واتحاد الكرة، برئاسة، المهندس “هاني أبو ريدة”، من هيئة الرياضة السعودية، لزيارة المملكة وأداء العمرة، بعد التأهل التاريخي لمونديال روسيا.

هذا وقد لبى اتحاد الكرة المصري، دعوة هيئة الرياضة السعودية، وانتقل المنتخب المصري بكامل لاعبيه وجهازه، إلى الأراضي المقدسة، مباشرةً من غانا بعد انتهاء المباراة، والنتيجة الإيجابية التي حققا الفراعنة بالتعادل الثمين من قل غانا، والذي كان ختاماً جيداً لرحلة طويلة من التصفيات، وسط سعادة بالغة على وجوه اللاعبين.

هذا وقد حرص لاعبي المنتخب المصري، على التقاط الصور التذكارية، كما نشر العديد من اللاعبين الصور على حسابهم الشخصي على موقع تبادل الصور “انستجرام”، لأمر الذي شاركه العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط العديد من التعليقات، كما كان لافت للنظر حرص العديد من اللاعبين المحترفين في صفوف المنتخب على أداء العمرة، قبل العودة مباشرة من السعودية إلى الدول الأوروبية حيث الانضمام لأنديتهم، أبرزهم اللاعبين محمد النني وأحمد المحمدي، الذي سيطيران إلى إنجلترا فور انتهاء مناسك العمرة مباشرةً دون العودة لمصر.