تحليل مباراة نهائي المونديال  فرنسا وكرواتيا

بقلم : خالد صلاح عبد الرحيم

يدخل الفريقين بتشكيل 4-3-3 ، فرنسا كالعادة تلعب بتشكيل ثابت من بداية البطولة ” لوريس  – فاران – أومتيتي – هيرنانديز – بافارد وثلاثي الوسط  كانتي – ماتويدي – بوجبا وفي الأمام جريزمان – مبابي – جيرو ” وفي المقابل كرواتيا “سوبازيتش – فيدا – لوفرين – فرساليكو – وسترينتش وثلاثي الوسط  بروزوفيتش – مودريتش – راكيتيتش وفي الهجوم بريزيتش – إنتيريبيتش – مانذوكيتش ”

أول ربع ساعة من المباراة كانت مرحلة جس النبض ، مع أفضلية لكرواتيا ، كراوتيا من بداية اللقاء تضغط من الأمام لمنع فرنسا من بداية الهجمة من الخلف بريزيتش يضغط علي  فاران مودريتش يضغط علي أومتيتي إنتيريبيتش يضغط علي  هيرنانديز مانذوكيتش يتواجد في مننتصف الملعب لأخذ الكرات العالية من بوجبا ، جعلت فرنسا تعاني من إخراج الكرة من الخلف واعتمدت علي الكرات العالية المرسلة علي جيرو .

بعد أول ربع ساعة تبادر فرنسا بالهجوم ومن ضربة حرة في الدقيقة الثامنة عشر ينفذها جريزمان يحولها مانذوكيتش بالخطأ في مرماه محرزاً الهدف الأول لفرنسا ، ثم تعدل كرواتيا النتيجة من ضربة ثابتة ترتد علي حدود خط ال18 يحولها بريزيتش هدف من تسديدة قوبة .

الدفاع المنظم من فرنسا ، رأينا كانتي يتولي رقابة مودريتش ، بوجبا يراقب راكيتيتش ويساند بافارد علي الجهة اليمني ، ماتويدي يراقب فرساليكو ويساند هيرنانديز علي الجهة اليسري ، الدور التكتيكي لجريزمان في حرية التحرك ففي الحالة الدفاعية يرجع ليكون خط وسط رابع ويساند الدفاع ويتولي بداية الهجمة المرتدة والخروج بالكرة للهجوم ، وفي الحالة الهجومية هو مهاجم صريح أمام مبابي وجيرو ، حتي أهداف الشوط الاول أتت من خلال جريزمان هو من نفذ الضربة الحرة التي أتي منها الهدف الأول ، وهو من أحرز الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة والثلاثين .

يأتي الشوط الثاني كالعادة إنتفاضة للمنتخب الكرواتي إعطاء مهام هجومية أكبر لبريزيتش وإعفاءه من المهام الدفاعية ، مودريتش يدخل كصانع العاب صريح وعلي الجهة اليمني فرساليكو و إنتيريبيتش وأمامهم مانذوكيتش مع تبادل الماركز بين إنتيريبيتش و بريزيتش علي اليمين واليسار ، هذة المجازفة الكبيرة في الهجوم جعلت مبابي وحيداً في مواجهة  سترينتش و فييدا في الهجمات المرتدة مساندة ضعيفة من مودريتش و راكيتيتش للدفاع ، تسقط كرواتيا لدقائق ، ليأتي الهدف الثالث لفرنسا من تصويبة بوجبا في الدقيقة الثامنة والخمسين ، تنهار كرواتيا وتفقد تماسكها ليحرز مبامي الهدف الرابع ، يحرز مانذوكيتش الهدف الثاني لكرواتيا نتيجة ثقة زائدة من الحارس الفرنسي لوريس .

أجرى زلاتكو داليتش تغييرات سريعة ، بدخول كراميرتش مكان إنتيريبيتش ثم يدخل بيفياكا مكان سترينتش لتتحول الخطة 3-1-4-2 ، بدخول كراميرتش كماهجم ثاني مع مانذوكيتش علي الجهة اليمني بيفياكا وعلي الجهة اليسري بريزيتش بمساندة من مودريتش و راكيتيتش وترحيل الدفاع إلي منتصف الملعب لأسترجاع الكرة سريعاً وللزيادة العددية في الهجوم ، في محاولة لتعديل النتيجة إلا أن تقارب الخطوط من منتخب فرنسا ورجوع كل اللاعبين لمنتصف ملعبهم للمشاركة في الدفاع ، أستسلمت كرواتيا نهائياً في الوقت المتبقي من المباراة ، لتنتهي المباراة بحصول فرنسا علي كأس العالم بروسيا2018 .

تحدثت من قبل عن هذة المباراة وأن ما سيحسمها التفاصيل الصغيرة ، دفاع خاطئ وتمركز غير جيد من لاعبي كرواتيا في الضربات الثابتة حسمت هدفين لفرنسا ، رعونة من سوبازيتش تسبب في الهدف الثالث والرابع بالأضافة الي ضغط سلبي من دفاع كرواتيا ، فرنسا في حالة ذهنية عالية دفاع قوي ومحكم ، تنفيذ رائع للهجمات المرتدة والضربات الثابتة  ، لماذا لم تذاكر يا داليتش المنتخب الفرنسي جيداً ؟ وفي النهاية المنتخب الكرواتي يكفية فخراً بما قدمة في البطولة وحصولة علي المركز الثاني ، ومبروك للمنتخب الفرنسي النجمة الثانية .