بيان اتحاد الكرة يحمل رامي عباس المسئولة الكاملة عن الأزمة مع محمد صلاح.. ويرفض شروط الملك
محمد صلاح

أصدر اتحاد الكرة، برئاسة المهندس هاني أبوريدة، بيانا عن الأزمة التي تفاقمت بين محمد صلاح واتحاد الكرة، اليوم، وذلك بعد اجتماع مجلس الإدارة في مقر الاتحاد، وأكد اتحاد الكرة في البيان أنه تابع بكل اهتمام كل ما تردد في الآونة الأخيرة بشأن اللعب والنجم المصري محمد صلاح لاعب منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي.

وأوضح أنه خلال حرص المهندس أبو ريدة رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة مجتمعين على الشفافية، لزم التوضيح وإزالة أي إبهام دون الدخول في التفاصيل الدقيقة حرصا منا على مصلحة محمد صلاح الذي نسعى دائما أن نراه على قمة كرة القدم العالمية؛ مما يعود بالنفع على كرة القدم المصرية، وهذا دون أي تردد؛ إذ إن توفير بيئة عمل مناسبة هو دورنا الأساسي لجميع عناصر اللعبة على حد سواء دون تفرقة.

بيان الاتحاد يرفض أي تشويه له أو أي تدخل من جانب أطراف أخرى بينه وبين أبنائه

◄ الخطاب الموجه إلى المهندس أبو ريدة لا يلقى أدنى القواعد المطلوبة في الحديث بين لاعب أو وكيله المعتمد مع رئيس اتحاد الكرة المصرية، وهو ما يؤكد المجلس على رفضه.

◄ لن يسمح الاتحاد المصري لكرة القدم لأي طرف ثالث في إثارة أي فتنة بين أي لاعب من أبناء الاتحاد وبين الاتحاد باعتباره الداعم الأساسي لهم؛ لأن الكرة المصرية ومصلحتها هي المظلة التي لا بد أن تجمع الاتحاد بأبنائه، كما يرفض المجلس تعمد هذا الطرف لإثارته أي مشكلات وقت تجمع المنتخب وفي توقيت يضر بوحدة اللاعبين وتركيزهم.

◄ المبالغة في الشروط والطلبات التي يمكن وصف بعضها بغير الطبيعية وغير المنطقية، هو أمر لا ولن يقبله الاتحاد المصري لكرة القدم، إذ إننا لا نتعامل بسياسة الكيل بمكيالين بين لاعب وآخر؛ حرصا منا على توفير بيئة رياضية قائمة على العدل والمساواة واللعب النظيف وعدم التفرقة بين اللاعبين وبعضهم، ويؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم على أن أي طلبات لأي لاعب تلقى الاهتمام والعناية اللازمة ما دامت تسعد لاعبيه ولا تخالف القواعد والأصول واللوائح.

وبناء عليه، وحفاظا منا على مصلحة النجم محمد صلاح في الفترة الحساسة الحالية، فإن الاتحاد المصري لكرة القدم قرر عدم الرد على هذه المخاطبات إلا في إطارها المناسب وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويشير الاتحاد المصري ورئيسه المهندس أبو ريدة أنه على الرغم من أنه يربأ بنفسه عن الدخول في صراعات تضر بمصلحة أحد أفضل لاعبي كرة القدم المصرية قيمة وأخلاقا، إلا أنه في حالة تمادي الطرف الثالث المثير للمشكلات في مثل هذه التصرفات فإن الاتحاد المصري لكرة القدم سوف يتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لحل مثل هذه الأمور وفقا للائحته الداخلية واللوائح والتعليمات الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وكيل صلاح: الاتحاد يشوه مطالبنا للتضليل

قال وكيل محمد صلاح، رامي عباس: « الطريقة الوحيدة لجعل طلباتنا تبدو غير منطقية هي تشويهها، مؤكداً أنهم لم يطالبوا بنقل محمد أو بوضعه بمعزل عن بقية الفريق».

وأضاف رامي عباس في مجموعة تدوينات عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «على اتحاد الكرة عدم التركيز في إنني جرحت مشاعرهم كما يقولون في بياناتهم، والأفضل أن يركزوا في حل المشكلات التي تفجرت ونقاتل من أجلها من نوفمبر 2016 دون رد من جانبهم».
وأشار عباس إلى أننا متأكدون من أن القضية المتعلقة بحقوق الصورة ستنفجر قبل كأس العالم مباشرة، وكتبنا لاتحاد الكرة المصري في نوفمبر من العام الماضي 2017 لمعالجة هذه المسألة في وقت مبكر، ولم يرد أي رد. وكانت «الاستجابة» الوحيدة هي الطائرة ولا شيء آخر.
وأكد رامي عباس اكتشفنا أمر الطائرة قبل الأزمة بفترة كبيرة قبل الكشف عنها وكتبنا لهم مرة أخرى لكن لم يصل إلينا أي رد، حتى حقوق عرض شعار على بدل اللاعبين تم بيعها.
ويذكر أن الاتحاد أعلن عن 6 شروط طالب بها وكيل اللاعب محمد صلاح وهي:
◄ حارس لمحمد صلاح عند الغرفة.
◄ حارس في الملعب.
◄ لا يوجد جلسات تصويرية للاعب، أينما يسافر محمد صلاح.
◄ استقبال محمد صلاح النجم الدولي استقبالا رسميا في أي دولة يسافر فيها خارج مصر.
◄ توفير انتقالات مريحه للاعب الدولي محمد صلاح.
◄ عدم التقاط صور من مجلس إدارة اتحاد الكرة مع اللاعب.

محمد صلاح يستنكر تجاهل اتحاد الكرة لرسائله

وأضاف إلى أن طلب «منع تصوير صلاح مع لاعبي المنتخب»، وكان الملك محمد صلاح هاجم مجلس إدارة اتحاد الكرة الذي يرأسه هاني أبو ريدة على تويتر، وقال «صلاح»: «إنه من الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشكلات لاعبيه كي يوفروا لهم الراحة، إنما في الحقيقة ما أراه يحدث معي عكس ذلك تمامًا.. فليس من الطبيعى أن يتجاهل الاتحاد رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. ومن جانبي.. لا أدرى لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!”.