أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة المصري تطفو للسطح مجدّدًا وتطورات جديدة  
أزمات محمد صلاح مع اتحاد الكرة

نشر اللاعب محمد صلاح نجم منتخب الفراعنة لكرة القدم وهداف ليفربول وأفضل لاعب بإنجلترا، تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” يوم أمس الأحد ، مما أعاد الأزمة بينه وبين اتحاد الكرة المصري لكرة القدم لتطفو على السطح في الساحة الرياضية من جديد، حيث كتب محمد صلاح في التغريدة: “الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي، لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟.”

مطالبات محمد صلاح لاتحاد الكرة المصري

وكانت جرت مراسلات بين رامي عباس وكيل محمد صلاح واتحاد الكرة، حيث كان عباس أرسل إلى هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، عبر الإيميل في يوم 11 أغسطس الجاري ليرد عليه اتحاد الكرة يوم 16 من ذات الشهر مطالبا بإرسال خطاب رسمي، وفي ذات الشهر بيوم 23 منه يرد وكيل صلاح، ليكون رد اتحاد الكرة أن هذا اليوم هو يوم عيد الاضحى ومجلس اتحاد الكرة سوف يجتمع يوم الإثنين للرد على طلبات اللاعب ومناقشتها.

محمد صلاح ووكيله رامي عباس
محمد صلاح ووكيله رامي عباس

وأوضح عباس أن الخطاب الموجه لاتحاد الكرة من اللاعب محمد صلاح يتضمن العديد من الطلبات تتمثل في توفير الضمانات التي من شأنها تفادي الوقوع بذات المشاكل التي وقعت إبان مشاركة المنتخب المصري في مونديال روسيا 2018، كما وتضمن خطاب صلاح عددا من المطالب الأخرى جاءت كما يلي :

  • مشاركة اللاعب فى المباريات لمدة 90 دقيقة فقط، واضعا شرطا بأن لا يحق لأي جهة القيام بإجراء حوارات أو صور فوتوغرافية أو مؤتمرات دون الرجوع إليه لأخذ موافقته.
  • فرض حراسة خاصة على اللاعب منذ وصوله لمطار القاهرة مصاحبة له في كل مكان.
  • عدم الزام اللاعب بأي متطلبات خاصة في المنتخب دون الرجوع لوكيله في الأمور الإعلانية.
  • كما شهدت البيانات تهديدًا بعدم انضمام اللاعب للمنتخب خلال مباراة النيجر يوم 8 سبتمبر ضمن منافسات تصفيات أمم إفريقيا 2019؛ بداعى إرسال خطاب الاستدعاء متاخرًا.

ومن جهته وحسب ما صرّح به مسؤولي الجبلاوية، يعقد اتحاد الكرة عصر يوم الإثنين 27/8/2018 اجتماعا لكشف بعض الحقائق بخصوص هذه الأزمة.

أزمات محمد صلاح مع اتحاد الكرة

ويُذكر أنه مرّت عدة أزمات لصلاح مع اتحاد الكرة، فكانت البداية قبيل انطلاق بطولة كأس العالم روسيا 2018، والتي شارك فيها المنتخب المصري بعد غياب 28 عاما، وذلك بسبب “طائرة المنتخب”، والتي تم حلّها حينذاك بعد تدخل من وزير الرياضة السابق خالد عبد العزيز.

محمد صلاح
محمد صلاح

والأزمة الثانية من أزمات صلاح مع اتحاد الكرة، ظهرت إبان تواجد المنتخب في روسيا، كان سببها زيارة بعثة المنتخب، لرئيس جمهورية الشيشان، رمضان قاديروف في قصره، مما تسبب في هجوم دولي على صلاح، وخاصة في إنجلترا على خلفية اتهام قاديروف في عدة جرائم حرب، وكان لهذه الأزمة ظهور تقارير إعلامية وعلى وجه الخصوص ما نشرته شبكة «CNN» الأمريكية، والتي ادَّعت إن صلاح يفكر في “الاعتزال الدولي” بسبب أزماته المتكررة مع الاتحاد المصري لكرة القدم.