التخطي إلى المحتوى

أول جريمة قتل على الأرض هي قتل قابيل لأخيه هابيل بعد أن نجح الشيطان للإيقاع بينهما وإستغل غضب قابيل لأن الله تقبل قربان هابيل ولم يتقبل قربانه فملئ الحقد والحسد قلبه وقتل أخيه ولكن بعد أن مات هابيل إحتار قابيل فى جثة أخيه ولم يعرف ماذا يفعل فأرسل الله له غراباً يحفر في الأرض حفرة ليدفن جثة غراب أخر وليعلم الإنسان الطريقة الصحيحة لدفن الموتى وهنا السؤال لماذا إختار الله الغراب عن باقي الكائنات الأخرى ليكون المعلم الأول للإنسان.

لماذا إختار الله الغراب

تشير بعض الأبحاث والدرسات أن أذكى وأمكر طائر هو الغراب ويتميز الغراب بأكبر حجم لنصفي دماغ بالنسبة إلى حجم الجسم في كل الطيور المعروفة ومن بين الدرسات لسلوك الحيونات والطيور وتم اكتشاف أن الغربان لها قوانين وأحكام من الجماعة على الفرد الذي يخرج على نظامها حسب قوانين العدالة الفطرية التي وضعها الله سبحانة وتعالى ومن الجرائم التي يعاقب عليها الفرد هي جريمة إغتصاب طعام الفراخ الصغار ويحكم عليه بنتف الريش حتى يصبح عاجزا عن الطيران وجريمة إغتصاب العش أو هدمه وهنا يحكم على الغراب المعتدي ببناء عش جديد لصاحب العش المعتدى عليه.

الغربان لها محاكم

جريمة الإعتداء على أنثى غراب أخر تعد من أشد الجرائم ويعاقب المعتدي بحكم شديد حيث تقضي جماعة الغربان بقتل المعتدي ضرباً بمناقيرها حتى الموت وحينئذ يحمله أحد الغربان بمنقاره ليحفر له قبراً يتواءم مع حجم جسده يضع فيه جسد الغراب القتيل ثم يهيل عليه التراب أحتراماً لحرمة الموت ويتم عقد المحكمة عادة في حقل من الحقول الزراعية أو في أرض واسعة، تتجمع فيه هيئة المحكمة في الوقت المحدد، ويُجلَب الغراب المتهم تحت حراسة مشددة، حيث تحيط به جماعة من الغربان، وتبدأ محاكمته فينكس رأسه ويخفض جناحه ويمسك عن النعيق اعترافا بذنبه

وفي نفس الوقت أكد العلماء المختصون بدراسة علم سلوك الحيوانات والطيور أن الغراب هو الوحيد الذي يقوم بدفن موتاة عن سائر الطيور الأخرى وهي تعيش في مجتمعات  كما البشر ولها محاكم تعاقب المخطيء وتقتص منه



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.