هل تعلم أن الرسول صلي الله عليه وآله وسلم زار مصر مرتين

الكثير من الناس لا يعلم أن النبى الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وطأت أقدامه الشريفة أرض مصر أكثر من مرة وجاءت زيارته الأولى الى أرض الكنانة قبل أن تأتيه الرسالة وذلك أثناء قيامه برحلات التجارة والتي تعرف برحلتي الشتاء والصيف ومن خلال هذة الزيارة أحب مصر حبا جما وأحتلت مكانة مميزة فى قلبه ووجدانه الكريم وأما زيارة الثانية فكانت فى أرض سيناء أثناء رحلة الإسراء والمعراج والتي أسرى الله بها بحبيبه المصطفى من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى.

الرسول صلي الله عليه وآله وسلم زار مصر مرتين.

ثم عرج به إلى السماء ونزل النبي في 5 أماكن مع سيدنا جبريل عليه السلام,هم يثرب ومدين وطور سيناء وبيت لحم وقبر موسى وصلى فيهم وعن حديث صحيح أورده البخاري ومسلم عن أنس رضي الله عنه قال أن النبي محمد صلي الله عليه وسلم قال فركبت ومعي جبريل فسرت؛ فقال انزل فصلّ؛ ففعلت، فقال: أتدري أين صليت؟ صليت بطيبة وإليها المهاجر ..

ثم قال: انزل، فصلّ فصليت، فقال: أتدري أين صليت؟ صليت بطور سيناء .. حيث كلّم الله عز وجل موسي عليه السلام؛ ثم قال: انزل فصل؛ فنزلت فصليت، فقال: أتدري أين صليت؟ صليت في بيت لحم، حيث ولد عيسي عليه السلام وجائت في السيرة النبوية لأبي العزائم، أن هذا دليل على أن النبي الكريم زار أرض مصر وتحديدا فى سيناء ليلة الإسراء عندما زار طور سيناء وصلى عليها.

والجدير بالذكر أن الرسول تزوج من السيدة مارية القبطية واسمها بالكامل مارية بنت شمعون القبطية،إحدى جواري النبي الأربع، وآخر من دخل بها النبي، أنجبت له  ثالث أبناء وهم إبراهيم الذي توفي وهو طفل صغير وكلمة (قبط) كان يقصد بها أهل مصر، أهداها للرسول الملك المقوقس حاكم مصر سنة 7 هـ. وكان أبوها عظيم من عظماء القبط، كما ورد على لسان المقوقس في حديثهِ لحامل رسالة الرسول إليه، ولدت مارية القبطية في قرية حفن من كورة أنصنا في مصر كما أن النبي محمد يرجع نسبه الى أبو الأنبياء ابراهيم عليه السلام من زوجته السيدة هاجر وهى من مصر أيضا.

في الوقت نفسه نفى بعض علماء الدين زيارة النبي لمصر مؤكدين أنه لم يثبت أن النبي دخل بلاد مصر ، سواء بحدودها المتعارف عليها قديما، أو بحدودها السياسية في العصر الحاضر، وسواء قبل بعثته صلى الله عليه وسلم أو بعدها.