التخطي إلى المحتوى
لماذا يمتنع الصائم عن الأكل والشرب؟ تعرف على غايات وفوائد الصيام

يعتبر شهر رمضان الشهر الأكثر من ناحية الأهمية والقيمة الروحانية لذا المسلمين في مختلف دول العالم وعلى مر السنوات والقرون، وذلك لكونه الشهر الذي يمارسون فيه كافة عبادة الصوم وهي ثالث أركان الإسلام بعد الشهادتين وإقامة الصلاة، فالصوم فريضة على كل المسلمين في هذا الشهر وعبادة يقوم بها الكثير منهم في باقي أيام السنة بغية التكفير عن الذنوب والسيئات وكسب الحسنات والثواب.

وقد يتساءل الكثيرون، سواء من المسلمين أم من أصحاب الديانات أو المعتقدات الأخرى، عن الغاية من امتناع الصائم عن الأكل والشرب لساعات طويلة متتالية.

لذا، في هذا المقال سنستعرض غايات وفوائد الصوم عن طريق الامتناع عن الأكل والشرب وكذا الجماع من طلوع الفجر إلى غاية غروب الشمس لمدة شهر كامل.

لماذا يمتنع الصائم عن الأكل والشرب؟

كما سبق الذكر، فإن السبب الرئيسي الذي يجعل المسلمين في كافة أنحاء العالم يمسكون عن شهوات البطن من أكل وشرب والفرج المتمثلة في الجماع هو كونه فريضة إسلامية بحيث أنها ثالث أركان الإسلام.

لكن، هذا لا يمنع أن الصوم الإسلامي له فوائد كثيرة صحية ولعل خير دليل على ذلك قيام العديد من المصحات والأطباء العالميين بنصح مرضاهم بأنظمة غذائية مستنبطة من الصوم الإسلامي مثل الصيام العكسي والصيام المتقطع.

تعرف على الصيام العكسي والصيام المتقطع من خلال هذا الرابط.

فالامتناع عن الأكل والشرب بصفة عامة له فوائد كثيرة يمكن أن نذكر منها ضبط مستوى الأنسولين في الدم، تخفيض تكتلات الدهون في الجسم وكذا محاربة العديد من الأمراض والتقليل من عواقبها الوخيمة مثل أمراض السمنة والسكري وارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.

فضلا عن ذلك فإن الصيام فرصة من أجل الإقلاع عن العادات السيئة كالتدخين، تعاطي المخدرات، إدمان الكحوليات وغيرها من العادات التي تهدم صحة الفرد.

إذن فالإمساك عن الأكل والشرب لذا المسلم عند الصيام، بالإضافة إلى كونه فريضة دينية، لها منافع كثيرة صحية ودنيوية.

هل توجد منافع أخرى للصوم لم يتم ذكرها؟ اذكروها أنتم.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.