تعرف علي قصة التاريخ الهجري وأسباب اعتماده
السنة الهجرية

قصة التاريخ الهجري ,يعتبر رأس السنة الهجرية من الأيام التي ينتظرها المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وهو اليوم الأول من شهر محرم حيث يعد بداية التقويم الإسلامي،وهذا اليوم إجازة رسمية في عدد كبير من الدول الإسلامية في الوقت نفسه يعتبره الشيعة شهر الحزن والأسي لأنه فيه ذكري وفاة سيدنا الحسين بن علي وأصحابه وذلك يوم عاشوراء.

 قصة التاريخ الهجري

تم اعتماد التاريخ الهجري بشكل رسمي في 17 هجرية،وذلك علي يد الخليفة عمر بن الخطاب حيث تم التأريخ بداية من غرة محرم في العام الأول لهجرة الرسول صلي الله عليه وسلم،ويعتبر السبب الرئيسي وراء اعتماد سيدنا عمر بن الخطاب للتاريخ أن أبا موسي كتب لعمر قائلاً”يأتينا منك كتب ليس لها تاريخ”،فقام الخليفة عمر بن الخطاب بجمع الناس حيث قال بعضهم أرخ بالمبعث بينما قال البعض الآخر أرخ بالهجرة،فرد عليهم عمر قائلاً “الهجرة فرقت بين الحق والباطل فأرخوا بها”،وعندما اتفقوا قال عدد منهم ابدأوا التاريخ الهجري برمضان،بينما قال عمر ابدأوا بالمحرم فإنه منصرف الناس من حجهم فقاموا بالاتفاق عليه.

يُذكر أن التقويم القمري الإسلامي يُعد أقصر من السنة الشمسية وذلك بأحد عشر أو 12 يوم وبالتالي فإن شهر محرم يأتي في مواسم مختلفة من السنة الميلادية،وتعتمد تواريخ البدء المقررة لشهر محرم علي رؤية الهلال الجديد كما يبدأ الشهر عند غروب الشمس في اليوم السابق.