آداب الأضحية في الإسلام وكيفية اتباع سنن الذبح
خروف العيد

آداب الأضحية في الإسلام هي الخطوات العامة التي يجب أن يتبعها المُضَحي للذبح على أفضل وجه، واتباعاً لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذبح الأضاحي، والذي كان دائماً ما يحث الصحابة على اتباع بعض الخطوات أثناء القيام بعملية ذبح الأضاحي والتي تُسمى بسنن الأضحية، وسوف نذكر لكم في هذا المقال تفصيلاً ما هي أهم آداب الأضحية في الإسلام وما هي السنن التي أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم على اتباعها أثناء القيام بذبح الأضحية حتى نضمن ثوابها واتباع الطرق الصحيحة.

آداب الأضحية في الإسلام

لذبح الأضاحي في الإسلام آداب يجب أن يلتزم المسلم بها حتى يُثاب عليها وحتى يحقق مبدأ الرحمة في الذبح والتي أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتلك الآداب هي:-

أن يخلص المسلم النية لله تعالى

من أهم آداب ذبح الأضحية هي إخلاص النية لله تعالى والإبتعاد عن الرياء والمظاهر والتباهي بالذبح.

استقبال القبلة

عند الذبح لا بد من تحرّي إتجاه القبلة ثم تنويم الحيوان وذبحه باتجاه القبلة مع ذكر اسم الله أثناء الذبح.

عدم فصل الرأس عن الجسد إلا بعد أن تفارق الروح الجسد

الغرض من هذه المسألة عدم تعذيب الحيوان، فاندفاع الدم إلى الرأس يكون سريعاً أثناء الذبح لتعويض حالة الغيبوبة التي يكون عليها الحيوان، وحينما يتم قطع الوريد الرئيسي في الرقبة jugular vein تندفع الدماء عبره إلى الخارج وبالتالي تسهل من خروج الروح فالذبح رحمة وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :-

“إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتهم فأحسنوا القتل وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته ويُرِح ذبيحته”.

عدم رؤية الحيوان ذبح حيوان آخر

من السُنة ألا يقوم المرء بذبح حيوان في وجود حيوان آخر، فالحيوان يشعر، كذلك عدم جعل الحيوان يشم رائحة الدماء.

سن آلة الذبح بشكل جيد

وهو من باب الرحمة بالحيوان حتى يسهل عملية الذبح بشكل سريع.