التخطي إلى المحتوى

الإنجيل هو واحد من بين الكتب والأديان السماوية المقدسة التي لها قدسيتها ولكن قد تم تحريفها منذ زمن بعيد حيث أن الكتاب المقدس أو الإنجيل قد تم تحريفه من قبل اليهود مثله مثل التوراة وقد أنزله الله عز وجل على سيدنا عيسى بن مريم علية السلام وبعد أن أنزل التوراة على سيدنا موسي ليكون الإنجيل بمثابة المكمل للتوراة من حيث أستكمال الأديان والشرائع السماوية التي قد نزلها الله عز وجل على اليهود في التوراة .

ووفقا للأحاديث النبوية عن سيدنا محمد صلى الله علية وسلم فأن الإنجيل قد أنزلة الله على عيسى بن مريم يوم الثالث عشر من شهر رمضان وقد أكد لنا الله ورسولة على أن المسلم الحق هو من يعترف بجميع الأديان السماوية التي قد انزلها الله عز وجل على الناس ويعترف أيضا بالرسل الذين سبقوا سيدنا محمد علية الصلاة والسلام ولكن الإنجيل المتواجد اليوم قد تم حريفه من قبل اليهود في القدم من أجل أن يتماشى مع الأغراض الدنياوية .

الانجيل في المنام للعزباء

الإنجيل والتوراة والزبور والقرآن الكريم جميعهم أديان سماوية قد أنزلها الله عز وجل على الرسل كي يتبع الناس ما يوجد به من تعاليم وإرشادات خاصة بالناس وكي يهتدي علية الكثير من الناس لذا فأن رؤية تلك الكتب السماوية في الحم نصرة لمن يراها وعن رؤية العزباء للإنجيل في الحلم لهو دليل على شيء جيد سوف يحدث لها في الحياة حيث أن رؤية الكتب السماوية نذير جيد لمن يراه في الحلم ولا يدل على السيئ إلا في أحيان قليلة جدا .

حيث من الممكن أن تدل رؤية الإنجيل على شهادة الزور أو قذف المحصنات ولكن في أحيان قليلة وأن رؤيته دائما ما تشير إلى العزة والنصرة والتقرب إلى الله عز وجل في حالة أن كان الرائي من المسلمين وإذا كان صاحب قوة أو سلطان فهذا دليل على النصرة ومن الممكن أن يكون دليل المسلم على التفكير في آيات القرآن الكريم والله عز وجل أعلى واعلم .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.