نصائح هامة للطلاب مع  عام دراسي جديد
بداية عام دراسي جديد

مع بداية العام الدراسي الجديد،عقب إجازة صيفية ليست بقصيرة، مليئة بالاستجمام والمتعة وعدم النظام واختلاط الأوقات، ويمكن أن يترتب بعد انتهاء تلك الإجازة لدى الأطفال وبالأخص الجدد صعوبة في التأقلم مع الأوضاع الجديدة، وتغيير هذا الروتين، ولهذا يعد بدئ العام الدراسي الجديد مرحلة انتقالية في غاية الأهمية ينبغي التعامل معها باستعداد بدني ونفسي وحكمة بالغة، وفي ذلك المقال نعمل على تقديم نحو الـ 5 نصائح لكافة الطلاب مع بدء العام الدراسي الجديد.

بدء الدراسة
بداية عام دراسي جديد

موعد ساعة النوم

لا ينبغي أن يتأخر الطالب على موعد ذهابه إلى المدرسة، بحيث يخلد إلى النوم مبكراً عقب الانتهاء من كافة واجباته المدرسية، ليستيقظ باكراً بكامل نشاطه، وبعدها يقوم بنتاول وجبة الإفطار، ثم يذهب إلى المدرسة، ومما هو جدير بالذكر أن قيام الطالب بالنومخلال الليل عدد كافي من الساعات يمنحه المقدرة على التركيز خلال الحصة مع شروحات المعلم، ويسهل عليه الفهم لها، وأيضاً التفاعل الصافي للمشاركة.

التفاؤل مع بدء عام دراسي جديد

لا يجب على الطالب أن يعود إلى المدرسة، مع بدء العام الدراسي الجديد، جاراً تشاؤمه ويأسه جراء هبوط المستوى الدراسي له خلال السنوات الماضية، ولكن يجب عليه التحلي بالتفاؤل والأمل، وأن يعلم أن هذا مفتاح أول حل، ليحقق التغيير والاختلاف الإيجابي عبر السنة الدراسية المقبلة، فمن الضروري الهمة العالية ليبدأ معها عام دراسي جديد ومتميز.

كيفية التعامل مع البيئة التعليمية الجديدة

في العادة يتنقل الطلاب من مدرسة إلى مدرسة أخرى، وبالأخص أثناء اجتياز مرحلة الابتدائية إلى مرحلة الإعدادية، أو من المرحلة الإعدادية إلى المرحلة الثانوية، حيث أن بعض الطلاب يصاب بنوع من الحيرة فيما يخص أسلوب التعامل مع بيئة تعليمية جديدة عليهم، ولعل يستحسن في تلك الحالة أن يبادر الطلاب بالتعرف على معلميهم وزملائهم الجدد، ويقومون بالاختلاط مع الآخرين، وتكوين علاقات جديدة تعمل على دمج الطالب مع أجواء دراسية جديدة.

العمل على تحديد الأهداف

يجب على الطالب أن يحدد الأهداف مع بدء العام الدراسي الجديد، ففي حقيقة الأمر نجد عدد من الطلاب يقومون بتحديد الأهداف لتحقيق أعلى الدرجات في مادة اللغة الإنجليزية، أو مادة الرياضيات، في حين أن بعض المتفوقين من الطلاب يركز على طريقة للتمتع بسلوك ممتاز في المدرسة، وابتكار طرق للمشاركة في الأنشطة الغير منهجية بها، مثل اليوم المفتوح، أو الإذاعة المدرسية الصباحية، أو عيد المعلم، أو احتفالات نهاية العام الدراسي وغيرها الكثير والكثير.

العمل على احترام النظام المدرسي

هذا الاحترام يتمثل في المحافظة على النظافة العامة، وارتداء الزي المقرر في المدرسة، وعدم المغادرة من المدرسة بدون إذن رسمي مسبق من مربي الصف أو إدارة المدرسة، ويضاف لهذا عدم ارتفاع الصوت على المعلم في الفصل الدراسي، مهما كانت الدوافع والأسباب، فليس هناك أبداً أي مبرر ليلجأ الطالب لذلك السلوك السيئ، كما ينص النظام في المدرسة، الحضور في الطابور الصباحي والوقوف فيه، ومن ثم التوجه إلى الفصول، ولا يجب حضور الطالب إلى المدرسة، عقب انتهاء الطابور الصباحي، ودخول الطلاب إلى فصولهم، وبداية الحصة الدراسية الأولى.

كما يذكر بأن محرك البحث جوجل، قد غير شعاره إحتفالاً مناسبة بدء العام الدراسي الجديد، مع صورة كارتونيه في غاية الروعة والبهجة، تتمثل على شكل كتب وكشاكيل تمرح وتسعد بلقاء محبيها من الطلاب والطالبات.