التخطي إلى المحتوى

أسعار السيارات بمصر وعلاقتها بالتعريفات الجُمركية الجديدة والتي قضت بحكم القرار الأخير للحكومة المِصرية أن تكون الجمارك على السيارات أوروبية المنشأ ” صفر جمارك ” ومنذ هذا القرار والجِدال لا ينتهي بين المستهلك والوكيل، إلى الحد الذي دفع لتدشين حملة تدعو لمقاطعة شراء السيارات الجديدة بسبب غلاء الأسعار تحت عنوان ” خليها تصدي “ وبالفعل حققت الحملة نجاحً كبيراً إلى الحد الذي دفع الوكلاء رغم إنكارهم لواقع تأثير رفع الجمارك على السيارات الأوروبية على الأسعار للمستوى الذي يتوقعه المستهلك، إلا أنهم فعلياً أعلنوا عن تخفيضات، لكن وبالأرقام تأتي اليوم تصريحات هامة من رئيس مصلحة الجمارك بمصر، قد تُجبر بالفعل وكلاء السيارات أن يكون تخفيض الأسعار بمستويات مقبولة هو الحل الوحيد .. فإليكم تفاصيل تلك التصريحات والمعلومات الهامة .

تصريحات رئيس مصلحة الجمارك حول الإعفاءات الجمركية للسيارات

حيث أكد رئيس مصلحة الجمارك المصرية كمال نجم، أن ميناء الإسكندرية قد أفرج فعليًا خلال شهر يناير بعد سريان قرار ” زيرو جمارك ” على السيارات الأوروبية عن 11 ألف سيارة من موديلاتٍ وماركات مُتعددة .

وأكد نجم أن نسبة كبيرة من تلك السيارات المُفرج عنها من ميناء الإسكندرية قد استفاد بالفعل من قرار الحكومة الجديد بإعفاء السيارات الأوروبية من الجمارك فضلاً عن الاستفادة أيضاً من اتفاقية أغادير والاتفاقية التركية ليصل حجم الإعفاء لوكلاء السيارات تلك ما قيمته مليار و 359 مليون جنيه .

قد يهمك أيضاً | أسعار السيارات 2019 بعد خفض الجمارك

قد يهمك أيضاً | أرخص عشر سيارات بمصر بعد خفض الجمارك

وبتلك التصريحات التي أوردها نجم يتضح أن الاتفاقيات التي يستفيد منها وكيل السيارات بالتخفيضات على الأسعار نتيجة رفع الأعباء من قبل الحكومة عليه ليست اتفاقية واحدة كما ظن الكثيرون وهى اتفاقية الشراكة الأوروبية التي تمخض عنها قرار ” زيرو جمارك ” بل أيضاً يُضاف إليهم اتفاقيتين هما اتفاقية أغادير والاتفاقية التركية، وهذا وصل بحجم الإعفاءات خلال يناير 2019 فقط بما يقترب من مليار ونصف المليار جنيه .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.