التخطي إلى المحتوى

هي الحملة التي حققت نتائج أكبر مما هو متوقع لها، فحملة المقاطعة لشراء سيارات جديدة والتي شعارها المُعلن  ” خليها تصدي ” استطاعت بلا شك أن تؤثر على قطاع السيارات بمصر بل ووصلت بمستويات الطلب على الشراء إلى حد متدني لم تصل إليه من قبل، وفي تصريحاتٍ له عبر برنامج الحكاية على قناة أم بي سي مصر للإعلامي عمرو أديب، توعد المتحدث باسم حملة خليها تصدي محمد شتا وكلاء السيارات بإجراء قد يؤدى إلى إفلاسهم إن لم يتراجعوا عن مستويات الزيادة بالأسعار، والتي ترى الحملة أنها مبالغ فيها من قبل الوكلاء خاصة بعد قرار رفع الجمارك عن السيارات أوروبية المنشأ، وتوجه شتا أيضاً في تصريحاته التلفزيونية تلك بنصائح هامة لعملاء السيارات بمصر .. فإليكم تصريحاته وما تضمنتها من تفاصيل هامة .

تصريحات المتحدث باسم حملة خليها تصدي لبرنامج الحكاية

حيث أكد محمد شتا المتحدث الإعلامي باسم حملة ” خليها تصدي ” لمقاطعة شراء السيارات، أن الحملة حققت بالفعل نجاح كبير وإن حاول وكلاء السيارات إنكاره، وقال أن وكلاء السيارات حاولوا في البداية أن يشوهوا صورة الحملة بالإدعاء عليها أنها تدمر الاقتصاد الوطني، ثم عندما وجدوا تأيداً من الدولة لخفض أسعار السيارات، أدعوا أنها حملة غير مؤثرة .

وتوعد شتا الوكلاء، انه في حال استمرار عِنادهم في عدم التجاوب مع مطالب العملاء بخفض الأسعار، فسوف تتجه الحملة لحث المواطنين على استيراد السيارات بأنفسهم، ثم أضاف أن هناك شركات بدأت فعلياً تتخصص بهذا النشاط .

وانتقد شتا تصريحات نائب رئيس شعبة السيارات، والتي تجاهل فيها الأخير الحملة ساخراً منها بان إن استطاعوا أن يستوردوا السيارات فليفعلوا، وهنا هدد شتا الوكلاء قائلاً ” لو فعلناها هتعقدوا في بيوتكم ” .

ووجه شتا نصيحة للمشترين بالتريث وعدم الشراء الآن، حيث انه أكد أن أسعار السيارات قريباً سوف تشهد انخفاض غير مسبوق تحت تأثير مقاطعة الشراء .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.