في ظل الأحداث الجارية في المملكة العربية السعودية، وبشكل خاص الفترة الأخيرة، تم تداول خبر بين رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يفيد بأن العاهل السعودي “الملك سلمان”، ينوي التنازل عن العرش لنجله الأمير “محمد” خلال الفترة القليلة المقبلة.

الملك سلمان وتنازله عن العرش

هذا وقد كشف اليوم، مسؤول سعودي عن حقيقة الخبر المتداول، حيث أكد المسؤول على عدم وجود نية لدى الملك سلمان بن عبد العزيز للتنازل عن العرش لنجله ولي العهد.

ووفقاً لما نشرته وكالة بلومبرج الإخبارية، بأن المسؤول السعودي أكد على أن تنازل الملك عن العرش فرضية غير محتملة مطلقا.

وقد جاء في تقرير الوكالة الإخبارية، بأن المسؤول السعودي، وقد طلب بعدم التصريح باسمه قال:

عادة ما يظل الملوك السعوديون في السلطة حتى تتدهور أوضاعهم الصحية بما يحولهم دون مباشرة أعمالهم

واستشهد المسؤول، بالملك الراحل “فهد” والذي بقى ظل على عرش المملكة حتى وفاته في عام 2005م، على الرغم من أن الملك الراحل كان مرضه شديداً في أخر سنوات حكمه.

الملك سلمان مستمراً في حكم المملكة

وأوضح المسؤول، بأن الملك سلمان يبلغ من العمر 81 عام، مؤكداً بأن سموه يتمتع بصحة بدنية وعقلية جيدة جداً، وأشار بأن الأشخاص الذين يزعمون خلاف هذا ليس لديهم أدنى علم بالعادات والتقاليد الملكية الخاصة بالمملكة العربية السعودية.

الملك السعودي الوحيد الذي تنازل عن عرشه

وفي نفس السياق، أشارت “بلومبرج” إلى أنه وفقاً لما سطره تاريخ المملكة العربية السعودية، فلا يوجد ملك سعودي تنازل عن عرشه وهو ما يزال على قيد الحياة، إلا ملك واحد فقط، وجاء التنازل عن العرش بسبب ضغوط من الأفراد الأسرة الحاكمة، وكان ذلك في منتصف عام 1960، حيث تنازل الملك “سعود بن عبد العزيز” عن العرش لصالح شقيقه الوريث.

كما تجدر الإشارة، إلى أن “فورين بوليسي” الأمريكية، أعلنت من خلال تقرير لها، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يستعد ليتوج ملكاً على عرش المملكة العربية السعودية في نهاية الأسبوع الحالي، فيما نقلت “رويترز” أن هناك شائعات كثيرة انتشرت في الآونة الأخيرة وجاء أبزرها أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قريباً.

حملة مكافحة الفساد

والجدير بالذكر، أن المملكة العربية تشهد أحداث مثيرة خلال تلك الفترة، وخاصة بعد أن دشنت المملكة حملة مكافحة الفساد، والتي كان من أبزر نتائجها الإطاحة بعدد كبير من الأمراء والوزراء الحاليين، والسابقين، بالإضافة إلى عدد من رجال الأعمال المشهورين على المستوى العربي والعالمي.

إشاعة سابقة لتنازل لملك سلمان عن العرش

ويشار إلى أن مثل تلك الأنباء، تم تداولها من قبل، حيث تداول خبر “الديوان الملكي يستعد لتتويج ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على عرش المملكة”، والحقيقة بأن تلك النوعية من الأخبار ما هي إلا شائعات الغرض منها معروف، كوضوح الشمس، وهو إثارة الفتن وزعزعة الأمن في البلاد، وخاصة تلك الفترة التي تمر بها المملكة، وقد أعلنت مصادر سعودية رفيعة، بأن الملك سلمان بكامل صحته وهو الذي يدير حكم المملكة.

كما نفت المصادر بشكل تام وكامل الخبر المتداول، حول تنازل الملك سلمان عن العرش لنجله الأمير محمد بن سلمان.