كثير من الردود والتعليقات التي قد تخرج من أحد الفنانين أو نجوم المجتمع تجعله يتعرض للعديد من المشاكل والإنتقادات، وهذا ما حدث مع شيرين  عبدالوهاب في حفلتها أمس في لبنان وذلك بعد أن طالبتها أحد المعجبات بغناء أغنية ” ما شربتش من نيلها “، فكان رد شيرين عبد الوهاب الصادم بقولها “حيجيلك بلهارسيا” ثم أضافت “إشربي ميا إيفيان أحسن”، ومن المعروف أن مياه إيفيان هي أغلى أنواع المياه المعدنية الموجودة في الأسواق وهي فرنسية الصنع.

و قد أثار رد شيرين عبد الوهاب جدل وغضب كبير حيث تقدم اليوم المحامي شيمر صبري ببلاغ للنائب العام ضد المطربة المصرية، اتهمها فيه بالإساءة إلى مصر وكذلك تدمير السياحة المصرية ففي الوقت الذي تسعى فيه السلطة المصرية لتحسين صورة السياحة المصرية والإنفاق على حملات دعائية من أجل ذلك، تدمر شيرين عبد الوهاب ذلك بتعليق غير مسئول.

سما المصري ترد على شيرين عبد الوهاب

و في ذات الإطار كان رد سما المصري على المطربة شيرين عبد الوهاب بانتقادها الشديد بسبب ذلك التعليق المسىء لمصر، حيث قالت أن شيرين أيام الكحرتة كانت بتشرب من مياه النيل، وكان عندها بلهارسيا، ونشرت سما صورة لشيرين في بداية ظهورها ثم كالت لها العديد من الألفاظ والسباب وطالبتها بعدم العودة إلى مصر والعيش في لبنان، وأضافت أن العيب ليس عليها ولكن على من يطلق عليها لقب فنانة على حد زعمها.

جدير بالذكر أن بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي ربطوا بين اسم المياه الذي ذكرته شيرين عبد الوهاب وبين صحف وقنوات الإخوان المسلمين، والتي سبق وشنت حملة على السيسي بسبب صورة نشرتها له وبجواره زجاجتين من مياه “إيفيان” الفرنسية مؤكدة أنها أغلى أنواع المياه.