تعرض للإنتقادات بسبب «راقصة» وعاش أصعب لحظاته في حرب الإستنزاف.. مُقتطفات في حياة «عبد الله مشرف»
        

فنان كبير اشتهر بتمتمته لكلمات غير مفهومه، إلى جانب حركته الشهيرة وهي تحريك يدبه على رأسه حتى يساعد عقله على إخراج الأفكار والنطق بالكلمات الصحيحة، ولكن لم يكن يحدث ذلط، فاشتهر بتلك الحركة ليقلده الكثيرين افتخارًا وحبًا له، إنه الفنان عبدالله مشرفن والذي فاقت أعماله الـ 200 عمل فني، وفيما يلي سنعرض لكم عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية، مقتطفات عن حياة الفنان الكوميدي عبدالله مشرف.

 

نشأته

الفنان عبدالله مشرف من مواليد 15 فبراير عام 1942، واسمه بالكامل “عبدالله محمد عبدالله”، التحق بالثانوية العامة، وحصل عليها بعد ان اعادها 3 سنوات، ومن ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، والذي تخرج منه عام 1968، وعهد إلى الالتحاق بمسرح الطليعة بعد تخرجه، إلى أن تم تجنيده في 19 سبتمبر عام 1968، كعسكريفي منطقة «طوسون» بمحافظة الإسماعيلية، ومن ثم ترقى لرتبة ضابط ووزع كمشرف على كتيبة 168 دفاع إقليمي بمحافظة أسوان، وتجند لمدة 6 سنوات، ابتعد فيها عن التمثيل.

حرب الاستنزاف

عاصر الفنان عبدالله مشرف حرب الاستنزاف زؤي العين فكان من ضمن قوات الجيش وقتها، قائلًا:

«شُفت كتير في حرب الاستنزاف، كنا نروح على عربية الأكل ليلًا، فنجد أنوارًا ساطعة وضرب نار، وجنودًا منّا قتلى، مررنا بمواقف خطيرة في الجبهة، فمنطقة طوسون كانت قريبة للغاية من الدفرسوار، والتي كانت تُضرب كل يوم، فلم يكن أحد منا يعرف ما إذا كان سيعود لبيته مرة أخرى أم لا»

بداية مشواره الفني

بدا مشواره الفني عام 1978 في مسلسل «على هامش السيرة»، ومن بعدها فرقة استوديو 80 المسرحية برئاسة الفنان الكبير محمد صبحي، والتى كانت طريق للشهره، ولقب في الوسط الفني بـ «أبوالبنات»، حيث ان لديه 3 بنات، وسمى إحدى حفيداته طليلى” لحبه لصوت الفنانة ليلى مراد.