تزوج فتاة في الإعدادية بدون موافقة أهلها وإعتاد أن «يعتمر» في كل عام .. محطات في حياة الراحل «محسن سرحان»
        

فنان كبير ووسيم، نجح في حفر اسمه في عالم الفن، فأصبح علامة من غلامات فن الزمن الجميل، فبفضل براعته وثقافته نجح ففي الحصول على ادوار البطولة في الأفلام والمسلسلات بشكل سريع، ونظرًا لوسامته فكانت تقع في حبه العديد من الفتيات، إلا انه لم يكن يقع في حب أي فتاة بسهولة، وعلى ذلك فكانت كثير العلاقات، فمن زواج لاخر، وامرأه لآخرى، إنه الفنان محسن سرحان وفيما يلي سنعرض لكم عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية، مقتطفات عن حياة الفنان محسن سرحان.

 

نشأته

الفنان محسن سرحان من مواليد 6 يناير عام 1916 في مدينة بورسعيد، وحصل على شهادة البكالوريا (البكالوريوس)، ومن ثم عمل موظفًا بوزارة الزراعة، في القاهرة عام 1939، وعمل عدة دراسات حرةف ي فنون المسرح والسينما حتى حصل على شهادة تفيد كونه ممثل محترف عام 1944، كما أنه اهتم برشاقته ورياضة الملاكمة، مما جعل جسمه الأنيق يلفت أنظار المخرجبن، فالتحق بالفرقة القومية للمسرح، ومنها إلى السينما.

 

تزوج فتاة في الإعدادية

تزوج الفنان محسن سرحان 4 مرات، من خارج الوسط الفني، أما زواجه الثاني كان من الفنانة سميحة أيوب، والتى فضلت الزواج منه على الزواج بالممثل شكري سرحان، أما زوجته الرابعة فكانت تسمى “هناء”، وكانت في المرحلة الإعدادية، وروى عن لقاءه وزواجه بها مسبقًا:

«تعرفت عليه في ظروف لا يصدقها عقل، حيث كنت طالبة بالمرحلة الإعدادية في ذلك الوقت، وفي هذه السن كان لكل فتاة فتى أحلامها، وكان محسن سرحان هو فتى أحلامي، وأحببته بشدة، رغم أنني لم أره ولو لمرة واحدة في حياتي، ولكنني كنت أجمع كل صوره التي تُنشر في الصحف والمجلات، بل أحضر كل أفلامه في السينما، خاصة العروض الأولى لها، على أمل أن أراه في أحدها ولو لمرة واحدة، لكن لم أوفق في هذا الأمر، ورغم ذلك كنت أقول لصديقاتي إن محسن سرحان خطيبي، وكان هذا مجرد لعب عيال ولم أكن أعلم أنه في يوم من الأيام سيتحقق هذا الحلم ويصبح حقيقة واقعة»