أحياء الإسكندرية القديمة كنز من التراث: تعرف على سبب تسمية كل منها
الإسكندرية

أحياء الإسكندرية القديمة تعيش في قلب كل مصري عاشق لتلك المحافظة الجميلة التي أُطلِق عليها عروس البحر المتوسط، لكل حي من أحياء الإسكندرية قصة وتاريخ طويل يشهد بعظمة تلك المدينة التي يعتبرها المصريون قطعة من الجنة، تُعَد الإسكندرية من أفضل الأماكن السياحية في مصر سواء شواطئها الرائعة أو أماكن الفسح والخروجات في الإسكندرية، نجوم مصرية ينشر لكم هذا المقال عن أحياء الإسكندرية القديمة وقصة كل حي منها وسبب تسميتها وكل ما تريدون معرفته عن أحياء الإسكندرية الشعبية وأيضاً أحياء الإسكندرية الراقية كما يلي:-

أحياء الإسكندرية القديمة

إليكم الآن أسماء أحياء الإسكندرية وسبب تسمية كل منها:-

كرموز

نسبة إلى أحد القساوسة  الأقباط الذين عاشوا  في تلك المنطقة ويدعى كارموس.

سيدي بِشر

سُمي الحي نسبة إلى أحد كبار المذهب الصوفي ويُدعى العارف بالله الشيخ بشر.

راغب

نسبة إلى راغب باشا والذي كان يمتلك تلك المنطقة التي كانت في السابق عبارة عن حظائر  وأراضى زراعية.

الشاطبي

سمي كذلك نسبة إلى واحد من أكبر علماء شاطبة بالأندلس ويُسمى محمد الشاطبي والذي أقام فى الإسكندرية لسنوات طويلة ومات فيها.

المنشية

هو مركز النشاط التجاري والمنطقة الرئيسية للمدينة منذ قرون سابقة وكذلك مركز لتجمع للقنصليات الأجنبية.

السلسلة

نسبة إلى السلسلة التي يضعها المسؤولون عن أمن الشاطئ في منطقة معينة من البحر لتمنع عبور الناس إلي حاجز الأمواج، كانت الإسكندرية من أول المدن التي استخدمت السلسلة على الشواطئ، والبعض يقولون أن قديماً كانت توجد  سلسلة جزر الصغيرة في هذه المنطقة.

سوتر

كلمة سوتر تعني “المنقذ” والمقصود به بطليموس الأول والذي ساعد أهالي رودس في نضالهم ضد حصار ديمتيريوس الذي دام  لأكثر من 15 شهراً.

النبي دانيال

نسبة إلى الشيخ محمد دانيال الموصلي وهو واحد من أكبر شيوخ المذهب الشافعي الذين جاءوا إلى الإسكندرية مع نهاية القرن الثامن الهجري واهتم بتدريس الدين في الإسكندرية حتى مات سنة 810هـ وتم دفنه بنفس المسجد  الذي كان يعطي فيه دروس العلوم الدينية وأتخذ ضريحه مزارا سياحياً دينياً.

سموحة

نسبة إلى تاجر الأقمشة اليهودي العراقي يوسف سموحة الذي ساعد في تجفيف بحيرة الحضرة في عام 1924، كانت تلك المنطقة تُسمى قبل ذلك ملاحة رجب باشا.