في يوم الثلاثاء الماضي خرجت “فاطمة” صاحبة الـ22 سنه لقضاء احتياجات منزلها، إلا أنها اختفت بشكل مفاجئ أثار قلق أهلها وسكان المنطقة، وقاموا بالبحث عنها في كل مكان إلا أنهم لم يتمكنوا من العثور عليها مما اضطر أهلها إلى تحرير محضر رسمي باختفاء ابنتهم، وبالفعل تحرر محضر بالواقعة وحمل رقم 5819، بقسم شرطة البدرشين، وأفاد والد الفتاه في المحضر إلى أنها تركت هاتفها المحمول في المنزل، ولم تكن ترتدي أي مصوغات ذهبية.

وبمجرد تقديم البلاغ تولى مأمور قسم البدرشين العميد خالد فهمي، ومفتش مباحث العياط والبدرشين العقيد علي عبد الرحيم، التحقيق في الواقعة وتم سؤال الأب والأهل عن وجود خلافات من عدمة وأكدوا أنه لم تحدث أي خلافات معها، إلا أنها كانت متعلقة بشاب وأرادت الزواج منه دون رغبة الأهل، وبالفعل تم الزواج وفي الشهور الأولى من الزواج حدثت بينهما خلافات وقام بتطليقها.

وبعد الطلاق تقدم لها شاب آخر وكان لأهلها الرغبة في تزويجها منه دون رضا منها، وتم الزواج بالفعل ولكنها كانت تختلق معه المشاكل حتى قام بتطليقها، ويقول الأب أثناء التحقيقات أنها دائماً كانت تقول “مقدرشي أعيش من غيره”، وتقصد زوجها الأول، ومن هنا تم الكشف عن مصير الفتاه، وتوجهت قوة من المباحث بعد استخراج إذن النيابة إلى منزل زوجها الأول ليتم اكتشاف أن الفتاه تسكن معه منذ اختفائها يوم الثلاثاء الماضي، وقال زوجها الأول “مراتي وعاوزها في الحلال”.