التخطي إلى المحتوى
وزارة التموين توضح حقيقة ذيادة سعر رغيف الخبز المدعم، وتوجه رسالة هامة للمواطنين
رغيف الخبز المدعم

رغيف الخبز | قام مركز المعلومات وإتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، بالإضافة إلي وزارة التموين، بالتأكيد علي أنه لايوجد صحة لقرار ذيادة سعر رغيف الخبز المدعم، وأن كل مايتم نشره بشأن هذا القرار، ماهو إلا مجرد تكهنات لا صحة لوجودها، بالإضافة إلي نفي الطرفين قرار توقف صرف نقاط الحبز الشهري، وأنه لم يتخذ أى قرار على الإطلاق فيما يتعلق بهذين الأمرين، وأن الوزارة ملتزمة بصرف رغيف الخبز للمواطنين على بطاقات الدعم بخمسة قروش، وأضافت الوزارة أن الدولة هى من ستتحمل تكاليف الإنتاج لأصحاب المخابز بعد زيادة أسعار الوقود، ليصبح سعر اللتر بـ180 قرشًا لأصحاب المخابز البلدي لإنتاج الخبز المدعم بدلاً من 235 قرشًا على أن تتحمل الدولة 55 قرشًا كفرق سعر في اللتر الواحد وأى زيادات فى تكاليف انتاج الخبز، وذلك تيسيراً على المواطنين ومراعاة لمحدودى الدخل وتأكيداً على حرص الدولة لوصول الدعم لمستحقيه.

كما أشارت وزارة التموين إلى استمرار العمل بمنظومة الخبز الجديدة، وعدم حدوث أى خلل بها مع استمرار عملية حصول المواطنون على الخبز بشكل طبيعي وبسهولة ويسر، وفى أى وقت وطوال اليوم، كما أنه لم ولن يتم إلغاء تلك المنظومة، ولا سلع النقاط أو خفض قيمتها لأنها أصبحت حق من حقوق المواطنين التى اكتسبوها، حيث أن تلك المنظومة الجديدة قد قضت على إهدار الدقيق الذى كان يتم تسريبه سنويًا، كما أضافت الوزارة أن إجمالي ما يحصل عليه المواطنون من سلع مجانية، مقابل توفيرهم فى استهلاك الخبز تصل قيمته إلى حوالى 500 مليون جنيه شهرياً، بمتوسط يتراوح ما بين 40 إلى 60 جنيه لكل بطاقة شاملة السلع المجانية والتموينية.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.