مفاجأة في مقتل الطفلين ريان ومحمد..فعلها أقرب الناس والسبب لا يصدق

حرك إختفاء الطفلين ريان ومحمد مشاعر المصريين بعد مزاعم خطفهم في الملاهي في ميت سلسيل  في محافظة الدقهلية، قبل أن يسمعوا خبر العثور عليهم مقتولين في جريمة هزت مصر والذين كانا أختفيا في أول أيام عيد الأضحى، ولكن المفاجأة الصادمة أن القاتل يكون أقرب الناس لهما وهو والدهم الذي أعترف بجريمته.

وقام الأب بإلقاء طفليه في ترعة بمركز فارسكور في محافظة دمياط، حيث أظهر تقرير الطب الشرعي أن الطفلين توفا غرقاً فلا وجود لإي إصابات في أجسادهم إذ ألقي بهما في المياه وهم على قيد الحياة.

مفاجأة في مقتل الطفلين ريان ومحمد..فعلها أقرب الناس والسبب لا يصدق
والد ريان ومحمد

والد ريان ومحمد: الجن أمرني بالتخلص منهم

وأعترف أب الطفلين بقتله طفليه الصغيرين اليوم الجمعة مدعياً إصابته بمرض نفسي الأمر الذي جعله ينهي حياة طفليه. كما أدعى وجود جن يحادثه طول الوقت والذي طلبوا منه القيام بذلك لكي لا يعيشوا مثل حياته البائسة بإعتبارهم ملائكة.

وكانت ذكرت مصادر أمنية ان والد الطفلين أختفى من القرية بعد حضوره تشييع جنازة طفليه، وقد قام ضباط المباحث بالإتصال به إلا أنهم وجدوا جميع الهاتف الخاصة به مغلقة. وتمكنت الشرطة من تحديد مكانه في أحد الفنادق في محافظة دمياط ليتم إستدعائه لإستكمال التحقيق.

وكان البلاغ الذي قدمه الجاني في إختفاء نجليه زعم فيه أنه غفل عن طفليه بعد رؤيته زميلاً له في فترة الدارسة، وعندما عاد ليتففدهم فوجئ بعدم وجودهم في مكانهم على الأرجوحة في الملاهي.