قناة السويس تواجه صدمة كبري بعد تفعيل الميرسك لطريق البحر الشمالي
قناة السويس تواجه صدمة كبري بعد تفعيل الميرسك لطريق البحر الشمالي

تعد قناة السويس أحد أهم مصادر الدخل القومي في مصر، نظرا لموقعها الممتاز والذى يربط قارات العالم آسيا وإفريقيا ببعض بجانب تسهيل النقل البحري والتجارة الدولية بين دول العالم أجمع.

وقد أعلنت الميرسك أحد أكبر شركات النقل البحري فى العالم  انها ستقوم بإطلاق هذا الأسبوع سفينة حاويات كبيرة جدا على طريق القطب الشمالى الجديد ليكون بديلا طريق قناة السويس.

وستقوم السفينة التى تحتوي على أكثر من 3600 حاوية بمغادرة ميناء فلاديفوستوك متجها إلي سان بطرسبرج حيث ستستغرق الرحلة نحو شهر لتصل السفينة فى نهاية سبتمبر القادم.

اين يقع طريق البحر الشمالي وما هى مزاياه؟

يعد طريق البحر الشمالي ، الذي يمتد من مضيق بيرينج بين روسيا والولايات المتحدة على طول أقصى شمال روسيا إلى مخرجه القريب من النرويج بأنه أحد أقوي المنافسين المحتملين لقناة السويس على المدى الطويل خصوصا بعدما أكدت الشركة أن المسافة بين دول اوروبا وشرق أسيا مستقبليا ستستغرق من اسبوع إلى اسبوعين لكن ستكون تكلفة الوقود كبيرة للغاية.

مخاطر طريق البحر الشمالي

كما أكدت الشركة أن هذا الطريق قد يكون محاطا بالكثير من المخاطر عكس طريق قناة السويس بسبب كثرة الثلوج فيه مما يسبب مشاكل خطيرة جدا قد تؤدى فى نهاية المطاف إلى غرق السفن وهو الأمر الذي دفع الشركة لإستقدام كاسحات ثلوج لإزالة الثلوج من أمام السفن واستخدام الاسايب التكنولوجية الحديثة لتفادى اصطدام السفن بالثلوج.

وأضافت أن حجم السفن التى تمر من طريق بحر الشمال سيكون اصغر من حجم السفن التى تعبر من قناة السويس حتى يتم تهيئة الطريق لمرور سفن أكبر حجما وبحاويات أكثر، حيث أكدت الشركة إلى صحيفة “فاينانشيال تايمز” أن التجربة ستسمح لهم بدراسة الجدوى التشغيلية لشحن الحاويات عبر طريق بحر الشمال وجمع البيانات التى تم التوصل إليها.

توقعات سابقة عن طريق البحر الشمالي وهجوم شديد

الجدير بالذكر أن الدكتور عصام حجى عالم الفضاء المصري الأمريكي قد نشر عبر حسابه الشخصي على تويتر بأنه قد نشر منذ أكثر من 6 سنوات عن تواجد طريق جديد سيكون منافسا لقناة السويس فى الملاحة البحرية مع التغيرات المناخية والاحتباس الحراري واللذان سيؤديان مستقبليا إلى اذابة الثلوج فى البحر الشمالى مما يؤدي إى استغلاله فى الملاحة البحرية بين أوروبا وأسيا لكنه فوجىء بهجوم شديد عليه فى ذلك التوقيت.