أثار قرار تعيين حبيبة عز في منصب مستشار لوزير التعليم للتعليم الفني اعتراض البعض مما دفع الدكتور محمد إبراهيم أحمد المحامي بالنقض لتقديم بلاغ الى النائب العام المستشار نبيل صادق ضد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي نيابة عن مدير تحرير جريدة الوفد.

بلاغ ضد وزير التعليم

وكان اعتراض مقدم البلاغ أن شوقي قد عين حبيبة عز في هذا المنصب وهو يعلم توجهاتها وتجاوزاتها السابقة ضمن ما كانت تنشره على صفحتها الشخصية بـ “فيسبوك” من تجاوز بحق رئيس الجمهورية والهجوم على جهاز الشرطة وإهانة الشهداء.

كما اتهم البلاغ الوزير باهدار المال العام حيث ترافقه حبيبة عز في كل سفريات العمل داخل وخارج مصر وتشارك في كل الأمور المتعلقة بمنظومة التعليم، كما  أن الوزير قد تعاقد معها على منصب مستشار الوزير لقطاع التعليم الفني دون ذكر الاسباب وما هي المؤهلات التي لديها لتستحق المنصب.

 

منشورات حبيبة عز:

ضم البلاغ الذي قدمه أحمد راضي مدير تحرير الوفد مقتطفات مما كتبته المشكو في حقها على صفحتها الشخصية بموقع “فيس بوك” من منشورات وصف بعضها بأنه يعاقب عليه القانون:

 

واستند المُدعي على كل ما تقدم بأن انتماء حبيبة عز ورفضها التام للنظام القائم كان واضحا أمام الوزير، خاصة وقد قام بنفسه بالدفاع عنها في إحدى المقالات محاولًا تبرير موقفها السياسي.

بلاغ للأمن الوطني:

وتضمن بلاغ النائب العام طلب من المُدعي بارسال كل منشورات  حبيبة على “فيسبوك” إلى جهاز الأمن الوطني وأن توثق كل تلك المعلومات كما طلب أن تقوم الرقابة الادارية بمراجعة كل السفريات التي شاركت بها وتحديد كم أهدر من المال العام كي تحقق في المسئول عن موافقة الوزارة على تحمل نفقات سفر حبيبة وتقاضيها بدلات سفر بالعملة الأجنبية والاستعانة في ذلك بكشف من مصلحة الجوازات يرصد تحركات حبيب.

ليست هذه المرة الأولى التي تثار فيها الضجة حول حبيبة عز أصغر مستشار لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني فمنذ عملها في الوزارة والشائعات تطاردها، سبق وأشيع ان راتبها الشهري 42 الف جنيه مصري، إلا أن الوزير نفى ذلك في لقاء إعلامي وقال أن رواتب المستشارين تتراوح من 5000 الى 1000 جنيه مصري، وأكد على التزامه التام بالرواتب التي حددتها الدولة في هذا الشأن.