فور إخطار وزير البترول المهندس طارق الملا بواقعة نفخ عامل بتسليط خرطوم هواء كمبروسر على مؤخرته ونفخه نفخاً كبيراً حتى أصيب بإصابات خطيرة، وفور علم الوزير بالواقعة قرر إحالة عدد من مسؤولي الشركة التي شهدت الواقعة إلى التحقيق العاجل وإيقافهم عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، ومعرفة ما تسفر عنه حالة المجني عليه.

ومن جهة أخرى قررت نيابة رأس غارب بالبحر الأحمر، كما قررت النيابة بإشراف المستشار شريف توفيق حبس العامل الذي ارتكب هذا الفعل أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك بعد قيام المتهم بمغافلة المجني عليه ونفخ الفني بكمبروسر هواء مما أدى إلى حدوث تهتك له في أحشاءه، وتهتك المعدة والبنكرياس وتغيير مجرى البول والبراز، وتحويلة إلى العناية المركزة في حالة خطرة، بمستشفى الجونه بالغردقة.

ﻭكشفت التحقيقات الأولية لواقعة نفخ فني بكمبروسر هواء أنه أﺛﻨﺎﺀ ﺗﻮﺍﺟﺪ المجني عليه والذي يدعي (ع. ا) باﻟﻮﺭﺷﺔ ﻭأثناﺀ قيامه بتنظيف بعض المعدات، غافله العامل الجاني والذي يدعى (س .س) وأراد أن يمزح معه، فسلط منفاخ ﺍﻟﻜﻮﻣﺒﺮﻭﺳﺮ نحو ﻣﺆﺧﺮة المجني عليه، الأمر الذي أدى إلى سقوطه أرضاً وإصابته بإصابات خطيرة ونقله إلى المستشفى بشكل عاجل وأكد التقرير الطبي للمجني عليه بوجود ﺗﻬﺘﻚ ﻓﻲ ﺃﺣﺸﺎﺀ ﺍﻟﺠﺴﻢ وإصابته بإصابات بالغة، وتجري الآن تحقيقات موسعة داخل الشركة التي شهدت الواقعة وتحقيقات ثانية في النيابة العامة، وأكد وزير البترول أنه لن يتهاون في معاقبة المتسببين في الواقعة.