فنانين وأشخاص عاديين يقومون بأفعال غريبة، وردود أفعال غاضبة لأسباب تافهة لا تستحق مثل هذه الردود، وكأننا أصبحنا في غابة والبقاء فيها للأقوى، أو كأننا في بلاد لا يحكمها قانون أو دستور، فإذا أخطأ شخص أو ارتكب جرم بحق آخرفهناك قانون يحكم هذه البلد ويجب الاحتكام إليه، فلقد وصل المصريون لدرجة يجب التوقف عندها كثيراً وإيجاد حلول فورية، حتى أصبحنا الآن في أي خلاف بين جار وجاره أو عائلة وأخرى يتم فيه استخدام الأسلحة الآلية ويسقط القتلى والجرحى.

واليوم ومنذ قليل قام طالب بتحري محضر رسمي ضد فنان شهير لا يصح أبداً أن يصدر منه هذا الفعل، واتهم الطالب الفنان بتحطيم سيارته وكسر زجاجها الأمامي والخلفي، حيث أن الطالب كان يجلس على أحد الكافيهات في شارع أحمد المليجي بالدقي، وقام بركن سيارته أمام منزل الفنان، وحينما صاحب الفيلا وهو الفنان عمرو واكد لم يستطع أن يركن سيارته فما كان منه إلا قام بتحطيم زجاج ومرايات السيارة.

وفور قيام الطالب بتحرير محضر بالواقعة، انتقل عدد من ضباط الشرطة والمباحث إلى مكان الحادث وبإشراف رئيس مباحث الدقي المقدم هاني الحسيني، وقال المجني على سيارته أنه توجه لإحضار سيارته ففوجئ بتحطيمها وأخبره عدد من المتواجدين بالمنطقة أن الفنانعمرو واكد هو من فعل ذلك، وأثبت التحريات صحة ما جاء في المحضر
وتم إخطار النيابة العامة بالواقعة وأحال مدير الإدارة العامة للمباحث اللواء إبراهيم الديب البلاغ للنيابة والتي ستقوم باستعاءه خلال الساعات القادمة.