التخطي إلى المحتوى

يعد الإنسان مبدأ ولا يجب أن يتراجع عنه لأي سبب فما بالك بالفنان؟ الذي يجب أن يكون قدوة لكل جيله من الشباب و لكل جمهوره .

لعلنا نتسائل عن سبب إختفاء المطرب إيهاب توفيق و لماذا لا يقدم أي ألبومات خاصة به جديدة كما عودنا جميعا على أغانيه الرائعة و التي كانت تكتسح السوق التجارية.

و يعتبر المطرب متوقف عن العمل منذ 2012 و آخر عمل كان أغنيه تتر ” نونة المأذونة” و  الأسباب أنه كان يحمل مبادئ و ينشرها في كل الإعلام و لكنه خالفها .

فكان قد صرح إيهاب توفيق و قال ” أتمنى ان يعتمد الفن الذي يقدم في القنوات الفضائية على الصوت والاداء لا على العري والشكل، وفي تصوري ان جمهور الفن لن يرضى باستمرار هذه المهزلة في المجتمع الشرقي”

وأكمل ” أن الفن الأصيل لا ينسى أبدا فكل جيل جديد يسمع أم كلثوم و عبد الحليم أكثر من الأغاني العصرية ”

و عندما سأل ما السبب في إنحدار المستوى الفني الآن قال ” السبب يعود الى ظهور موجة جديدة  منذ سنوات في القنوات الفضائية تعتمد على العري وشكل الجسد، وانا اعتبر مثل هذه الموجة فترة حرجة للفن الاصيل ”

هذا ما قاله المطرب و الفنان “إيهاب توفيق ” قبل أن يصور كليبه ” أحلى منهم ” بحوالي سنة و نص و كسر كل مبادئه و أقواله في هذا الكليب حيث يحتوي الكليب على مشاهد جريئة و نساء بملابس عارية للغاية على الشاطئ و عندما سأل الفنان عن السبب تصوير هذا الكليب الجرئ تأسف لجمهوره و لم يظهر ثانيّا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.