حقيقة ظهور ريا وسكينة من جديد، هذا ما انتشر على لسان أهالي محافظة الإسكندرية بعد خطف الفتيات في الأونة الأخيرة
خطف الفتيات

ظهرت في الأيام الأخيرة الكثير من حالات اختفاء الفتيات بمحافظة الإسكندرية، والذي انتشرت حالة فزع بين أهالي الإسكندرية وأطلقوا أنا “ريا وسكينة” عادت من جديد، بعد تعرض 6 حالات للخطف حتى الآن في أسبوع واحد.

ريا وسكينة في الإسكندرية الآن وخطف الفتيات

فقد انتشرت صور الفتيات المختطفات بمحافظة الإسكندرية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، على أمل أن أهاليهم يعثروا عليهم أو يتعرفوا على صورهم، أو يجدوا أحد يدلي بمعلومات عنهن وتقودهم إلى تلك الفتيات.

الفتاة الأولى: إسراء أحمد

طالبة في الثالث الثانوي، تم اختطافها حين ذهابها إلى درس خصوصي مع زميلاتها، ظهراً من منطقة “أبو يوسف” بالعجمي، ووجدها ضباط شرطة اليوم التالي ملقاة على الأرض فاقدة للوعي بمنطقة “المكس”، وقد سرق منها المحمول مصوغاتها الذهبية، وتم تسليمها لأهلها من قسم شرطة الدخيلة.

الفتاة الثانية: سارة زيدان

نزلت من بيتها لشراء طعام في توقيت المغرب، ولم تعود إلى المنزل، وظهرت بعد يومين وتروي تفاصيل اختطافها قائلة: “أنا ركبت توكتوك والسواق قالي هيغير الطريق عشان في تصليحات في الشارع، وفي الطريق ركبت واحدة منتقبة، وجعلتني أشم مادة وبعدها غابت عن الوعي”.

خطف الفتيات
خطف الفتيات

تستكمل حديثها: “فوقت لاقيت نفسي في مكان صحراوي وكان في أيدي علامات لحقن، وبعدين ركبت سيارة ميكروباص ذهبت لموقف عبود، ثم إلى رمسيس ثم إلى الحسين، كنت بدور على مكان انام فيه، لأن أموالي كلها اتسرقت والمحمول كمان، ومش معي بطاقة رقم قومي، وخدني واحد صاحب محل فضة في الحسين و استضافني في منزله، حتى جاء أهلي يستلمون من عنده”.

الفتاة الثالثة” هدير حلمي

تعمل مدرسة بمدرسة تبلغ من العمر 23 سنة، وتم خطفها أثناء ذهابها إلى المدرسة مقر عملها، ووقد تمكن أهلها من التواصل مع مختطفيها في مساكن الحرمين، ولكن إلى الآن لم تعود بسبب خوف مختطفيها من إلقاء القبض عليهم، وقد قاموا بسرقة جميع مصوغاتها الذهبية وهاتفها المحمول.

 الفتاة الرابعة: نورهان

طالبة بالثانوية العامة 17 سنة، وقد اختفت من منطقة “سيدي بشر”، عند ذهابها إلى درس خصوصي ، وإلى الآن لم تظهر أي معلومات عنها.

حملة تحذيرات على مواقع التواصل الاجتماعي

وقد قامت حملة كبيرة لتحذير الفتيات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتويتر بتوخي الحذر، وتشرح كيفية طريق الاختطاف وهي عن طريق سيدة منتقبة، تضع مادة مخدرة عل كتف الفتاة مثل الكريم، وثم تقوم البنت بلمس هذه المادة وشمها تفقدها وعيها، ثم تقوم المنتقبة تقول أن هذه البنت قريبتها، وأنها سوف تأخذها إلى بيتها، ثم تأتي سيارة غريبة تركب فيها مع الفتاة، أمام أعين الناس والمارة وهكذا يتم الخطف.